ثدق

Print Friendly, PDF & Email

ثدَق المطرُ: خرج من السحاب خُروجاً سريعاً وجَدَّ نحو الوَدْق.
وسحاب ثادق ووادٍ ثادق أَي سائل. ابن الأَعرابي: الثَّدْق والثادِق النَّدى
الظاهر. يقال: تباعَد من الثادق. قال ابن دريد: سألت الرِّياشي وأبا
حاتم عن اشتقاق ثادق فقالا: لا نعرفه، فسأَلت أَبا عثمان الاشتانذاني فقال:
ثدَقَ المطر من السحاب إِذا خرج خروجاً سريعاً.
وثادقٌ: اسم فرس حاجب بن حَبيب الأَسدي؛ وقول حاجب:
وباتَتْ تَلُومُ على ثادِقٍ
ليُشْرى، فقد جَدَّ عِصْيانُها
أَلا إنَّ نَجْواكِ في ثادِقٍ
سواء عليَّ وإعلانُها
وقلتُ: أَلم تَعْلَمي أَنه
كرِيمُ المَكَبّةِ مِبدانُها؟
فهو اسم فرس. وقوله عِصيانُها أَي عِصياني لها، وصواب إِنشاده:
باتت تلوم على ثادق
بغير واو؛ وقال ابن الكلبي: ثادق فرس كان لمُنْقِذ بن طَريف بن عمرو بن
قُعَين بن الحرث بن ثَعلبةَ وأَنشد له هذا الشعر، قال: والصحيح أَنه
لحاجب وهو أَيضاً موضع؛ قال زهير:
فَوادِي البَدِيِّ فالطَّوِيّ فثادِق،
فوادِي القَنانِ جِزْعُه فأَثاكِلُهْ
وقد ذكره لبيد فقال:
فأَجمادَ ذِي رَقْدٍ فأَكْنافَ ثادِقٍ،
فصارةَ تُوفي فوقَها فالأَعابِلا

أضف تعليقك