وكن

Print Friendly, PDF & Email

الوَكْنُ، بالفتح: عُشّ الطائر، زاد الجوهري: في جبل أَو جدار،
والجمع أَوْكُنٌ ووُكُنٌ ووُكْنٌ ووُكونٌ، وهو الوَكْنَةُ والوِكْنَةُ
والوُكْنَةُ والوُكُنَةُ والمَوْكِنُ والمَوْكِنَةُ. ابن الأَعرابي:
الوُكْنَةُ موضع يقع عليه الطائر للراحة ولا يثبت فيه. ابن الأَعرابي: مَوْقَعَةُ
الطائر أُقْنَتُه، وجمعُها أُقَنٌ، وأُكْنَتُه موضع عُشِّه. قال أَبو
عبيدة: هي الأُكْنة والوُكْنَة والوُقْنَة والأُقْنةُ. الأَصمعي: الوَكْرُ
والوَكْنُ جميعاً المكان الذي يدخل فيه الطائر. قال الأَزهري: وقد يقال
لمَوْقَعَةِ الطائر مَوْكِنٌ؛ ومنه قوله:
تراه كالبازي انْتَمَى في المَوْكِنِ
الأَصمعي: الوَكْنُ مَأْوَى الطائر في غير عُشٍّ. قال أَبو عمرو:
الوُكْنة والأُكْنة، بالضم، مَواقِعُ الطير حيثما وَقَعَتْ، والجمع وُكُنات
ووُكَناتٌ
ووُكْناتٌ ووُكَنٌ، كما قلناه في جمع رُكْبَةٍ. ووَكَنَ الطائرُ وكْناً
ووُكُوناً: دخل في الوَكْنِ. ووَكَنَ وَكْناً ووُكوناً أَيضاً: حَضَنَ
البيضَ. ووَكَنَ الطائرُِ بيضَه يَكِنُه وَكْناً أَي حضنه. وطائر واكِنٌ:
يَحْضُنُ بيضَه، والجمع وُكُونٌ، وهُنَّ وُكُونٌ ما لم يخرجن من الوَكْنِ،
كما أَنهنّ وُكُورٌ ما لم يخرجن من الوَكْر؛ قال الشاعر:
تُذَكِّرُني سَلْمَى، وقد حِيلَ بيننا،
حَمامٌ على بيضاتِهنَّ وُكُونُ
والمَوْكِنُ: هو الموضع الذي تَكِنُ فيه على البيض. والوُكْنة: اسم لكل
وَكْرٍ وعُشّ، والجمع الوُكُناتُ واستعاره عمرو بن شاس للنساء فقال:
ومن ظُعنٍ كالدَّوْمِ أَشْرَفَ فَوقَها
ظِباءُ السُّلَيِّ، وَاكِناتٍ على الخَمْلِ
أَي جالسات على الطنافس التي وُطِّئتْ بها الهوادج، والسُّلَيُّ: اسم
موضع، ونصب واكنات على الحال. أَبو عمرو: الوَاكِنُ من الطير الواقعُ حيثما
وقع على حائط أَو عُود أَو شَجر. والتَّوَكُّنُ: حُسْنُ الاتِّكاء في
المجلس؛ قال الشاعر:
قلتُ لها: إيَّاكِ أَن تَوَكَّنِي،
في جِلْسةٍ عنديَ، أَو تَلَبَّني
أَي تَرَبَّعي في جِلْسَتِك. وتَوَكَّنَ أَي تَمَكَّنَ. والواكِنُ:
الجالس؛ وقال المُمَزَّقُ العَبْدِي:
وهُنَّ على الرَّجائز واكِناتٌ،
طَويلاتُ الذوائبِ والقُرُونِ
وفي الحديث: أَقِرُّوا الطير على وُكُناتِها؛ الوُكُنات، بضم الكاف
وفتحها وسكونها: جمع وُكْنة، بالسكون، وهي عُشُّ الطائر ووَكْرُه، وقيل:
الوَكْنُ ما كان في عُشٍّ، والوَكْرُ ما كان في غير عُشٍ. وسَيْرٌ وَكْنٌ:
شديد؛ قال:
إني سأُودِيك بسَيْرٍ وكَنْ
أَي شديد؛ وقال شمر: لا أَعرفه.

أضف تعليقك