كيح

Print Friendly, PDF & Email

ذكره الجوهري مع كوح في ترجمة واحدة؛ قال ابن سيده: الكِيحُ
والكاحُ عُرْضُ الجبل. وقال غيره: عُرْضُ الجبل وأَغْلَظُه، وقيل: هو سَفْحُه
وسَفْحُ سَنَده، والجمع أَكياح وكُيُوح؛ وقال الأَزهري: قال الأَصمعي
الكِيحُ ناحيةُ الجبل؛ وقال رؤبة:
عن صَلْدٍ من كِيحنا لا تَكْلُمُهْ
قال: والوادي ربما كان له كِيحٌ إِذا كان في حرف غليظ، فحرفه كِيحُه،
ولا يُعَدُّ الكِيحُ إِلا ما كان من أَصلب الحجارة وأَخشنها. وكلُّ سَنَدِ
جبلٍ غليظٍ: كِيحٌ؛ وإِنما كُوحُه خُشْنَتُه وغِلَظُه والجماعة الكِيحة؛
وقال الليث: أَسنانٌ كِيحٌ؛ وأَنشد:
ذا حَنَكٍ كِيحٍ كحَبِّ القِلْقِل
والكِيحُ: صُقْعُ الحرف وصُقْعُ سَنَدِ الجبل. وفي قصة يونس، على نبينا
وعليه الصلاة والسلام: فوجده في كِيحٍ يُصَلِّي؛ الكِيحُ، بالكسر،
والكاح: سَفْحُ الجبل وسَنَدُه.

أضف تعليقك