كرد

Print Friendly, PDF & Email

الكَرْدُ: الطَّرْدُ. والمُكارَدَةُ: المُطارَدَةَ. كَرَدَهُمْ
يَكْردُهُم كَرْداً: ساقَهم وطرَدَهِم ودفَعهم، وخص بعضهم بالكَرْدِ سَوْقَ
العَدُوّ في الحَمْلَة. وفي حديث عثمان، رضي الله عنه: لما أَرادوا
الدخول عليه لقتله جعل المغيرة بن الأَخفش يَحْمِلُ عليهم ويَكْردُهُم بسيفه
أَي يَكُفُّهم ويطْردُهُم. وفي حديث الحسن وذكر بيعة العقبة: كان هذا
المتكلم كَرَد القومَ قال لا والله أَي صَرَفَهم عن رأْيِهِم وردَّهم عنه.
والكَرْدُ: العُنُقُ، وقيل: الكَعرْدُ لغة في القَرْدِ وهو مَجْثم الرأْسَ
على العنق، فارسيّ معرّب؛ قال الشاعر:
فَطارَ بمَشْحُوذِ الحديدةِ صارِمٍ،
فَطَبَّقَ ما بَينَ الذُّؤَابَةِ والكَرْدِ
وقال آخر:
وكنَّا إِذا الجَبَّارُ صَعَّرَ خَدَّه،
ضربناهُ دونَ الأُنْثَيَيْنِ على الكَرْدِ
وقد روي هذا البيت:
وكنَّا ابذا العَبْسِيُّ نَبَّ عَتُودُه،
ضربناهُ بينَ الأُنْثَيَينِ على الكَرْدِ
قال ابن بري: البيت للفرزدق وصواب إِنشاده: وكنا إِذا القَيْسِيُّ،
بالقاف. والعَتُودُ: ما اشتدّ وقوي من ذكور أَولاد المعز. ونَبِيبُه: صوته
عند الهياج. وأَراد بالأُنثيين هنا: الأُذنين. والحقيقة في الكْرد، أَنه
أَصل العُنق. وفي حديث معاذ: أَنه قَدِمَ على أَبى موسى باليمن وعنده رجل
كان يهوديّاً فأَسلم ثمَّ تَهَوَّد، فقال: والله لا أَقعُدُ حتى تضرِبوا
كَرْدَه أَي عنقه؛ وأَنشد أَبو الهيثم:
يا رَبِّ بَدِّلْ قُرْبَه بِبُعْدِه،
واضربْ بحدِّ السيفِ عَظمَ كَرْدِه
التهذيب في الرباعي: ابن الأَعرابي: خُذْ بِقَرْدَنِه وكَرْدَنِه
وكَرْدِه أَي بقفاه. والكُرْدُ: الدَّبْرَة، فارسي أَيضاً، والجمع كُرُودٌ،
والكُرْدة كالكُرْد. والكُرْد، بالضم: جيل من الناس معروف، والجمع أَكراد؛
وأَنشد:
لَعَمْرُكَ ما كُرْدٌ مِنَ آبناءِ فارِس،
ولكنه كُرْدُ بنُ عَمْرِو بنِ عامِرِ.
فنسبهم إِلى اليمن.
والكِرْدِيدةُ: القِطْعَة العظيمة من التمر، وهي أَيصاً جُلَّةُ التمر؛
عن السيرافي؛ قال الشاعر:
أَفلَحَ مَنْ كانتْ له كِرْدِيدَه،
يأْكلُ منها وهو ثانٍ جِيدَه
وأَنشد أَبو الهيثم:
قد أَصْلَحَتْ قِدْراً لها بِأُطْرَه،
وأَبْلَغَتْ كِرْدِيدَةً وفِدْرِه،
من تَمْرِها واعْلَوَّطَتْ بسُحرَه
الجوهري: والكِرديد، بالكسر، ما يَبْقى في أَسفل الجُلَّةِ من جانبيها
من التمر، والجمع الكَرادِيدُ؛ قال الشاعر:
القاعِدات فلا يَنْفَعْنَ ضَيْفَكُمُ،
والآكِلات بَقِيَّاتِ الكَرادِيدِ
والكُرْدُ: المَشارَةُ من المزارع، ويجمع كُرْداً
(* قوله «ويجمع كرداً»
كذا بالأصل ولعله كروداً كما تقدم له وهو القياس ويحتمل أنه أراد أن
يكون كفلك مفرداً وجمعاً).

أضف تعليقك