كأب

Print Friendly, PDF & Email

الكآبةُ: سُوءُ الحالِ، والانكِسارُ من الـحُزن. كَئِبَ يَكْـأَبُ
كَـأْباً وكأْبةً وكآبة، كنَشْـأَةٍ ونشاءة، ورَأْفَةٍ ورَآفة، واكْتَـأَبَ اكتِئاباً: حَزِنَ واغْتَمَّ وانكسر، فهو كَئِبٌ وكَئِـيبٌ.
<ص:695>
وفي الحديث: أَعوذُ بك من كآبةِ الـمُنْقَلَبِ. الكآبةُ: تَغَيُّر النَّفْس بالانكسار، مِن شِدَّةِ الهمِّ والـحُزْن، وهو كَئِـيبٌ ومُكْتَئِبٌ. المعنى: أَنه يرجع من سفره بأَمر يَحْزُنه، إِما أَصابه من سفره وإِما قَدِمَ عليه مثلُ أَن يعودَ غير مَقضِـيِّ الحاجة، أَو أَصابت مالَه آفةٌ، أَو يَقْدَمَ على أَهله فيجدَهم مَرْضَى، أَو فُقِدَ بعضهم. وامرأَةٌ كَئِـيبةٌ
وكَـأْباءُ أَيضاً؛ قال جَنْدَلُ بنُ الـمُثَنَّى:
عَزَّ على عَمِّكِ أَنْ تَـأَوَّقي،
أَو أَن تَبِـيتي ليلةً لم تُغْبَقي،
أَو أَنْ تُرَيْ كَـأْباء لم تَبْرَنشِقي
الأَوْقُ: الثِّقَلُ؛ والغَبُوقُ: شُرْبُ العَشِـيِّ؛ والإِبْرِنْشاقُ: الفَرَح والسُّرور. ويقال: ما أَكْـأَبَكَ! والكَـأْباءُ: الـحُزْنُ الشديد، على فَعْلاء. وأَكْـأَبَ: دَخَل في الكَـآبة. وأَكْـأَبَ: وَقَعَ في هَلَكة؛ وقوله أَنشده ثعلب:
يَسِـيرُ الدَّليلُ بها خِـيفةً، * وما بِكآبَتِه مِنْ خَفاءْ
فسره فقال: قد ضَلَّ الدليلُ بها؛ قال ابن سيده: وعندي أَن الكآبةَ،
ههنا، الـحُزْنُ، لأَن الخائفَ محزون.
ورَمادٌ مُكْتَئِبُ اللَّوْنِ: إِذا ضَرَبَ إِلى السَّواد، كما يكون وجه
الكَئِـيبِ.

أضف تعليقك