قبص

Print Friendly, PDF & Email

القَبْصُ: التناوُلُ بالأَصابع بأَطْرافِها. قَبَصَ يَقْبِصُ
قَبْصاً: تناوَلَ بأَطراف الأَصابع، وهو دون القَبْصِ. وقرأَ الحسن: فقَبَصْت
قُبْصةً من أَثَر الرسول، وقيل: هو اسم الفعل، وقراءَة العامة: فقَبَضْت
قَبْضةً. الفراء: القَبْضةُ بالكفِّ كلها، والقَبْصة بأَطراف الأَصابع،
والقُبْصَة والقَبْصةُ: اسم ما تَناوَلْتَه بعينه، والقَبِيصةُ: ما
تناوَلْته بأَطراف أَصابعك، والقَبْصةُ من الطعام: ما حَمَلَتْ كَفَّاك. وفي
الحديث: أَنه دَعَا بتَمْرٍ فجعل بِلالٌ يجيءُ به قُبَصاً قُبَصاً؛ هي جمع
قُبْصةٍ، وهي ما قُبِصَ كالغُرْفةِ لما غُرِفَ. وفي حديث مجاهد في قوله
تعالى: وآتوا حَقَّه يومَ حصادِه، يعني القُبَصَ التي تُعْطَى الفُقراءَ
عند الحصاد. ابن الأَثير: هكذا ذكر الزمخشري حديثَ بلال ومجاهد في الصاد
المهملة وذكرهما غيره في الضاد المعجمة، قال: وكلاهما جائزان وإِن اختلفا؛
ومنه حديث أَبي بردة: انْطَلَقْتُ مع أَبي بكر ففَتَح باباً فجعل
يَقْبِصُ لي من زَبِيب الطائف.
والقَبِيصُ والقَبِيصةُ: الترابُ المجموع.
وقِبْصُ النملِ وقَبْصُه: مُجْتَمعُه. الليث: القِبْصُ مُجْتَمَعُ النمل
الكبير الكثير. يقال: إِنهم لَفِي قِبْصِ الحصى أَي في كثرتها لا
يُسْتطاع عَدُّه من كثرته. والقِبْصُ والقَبْصُ: العدَد الكثير، وفي الصحاح:
العددُ الكثير من الناس. وفي الحديث: فتخرج عليهم قَوَابِص أَي طوائف
وجماعات، واحدَتُها قابِصةٌ؛ قال الكميت:
لكم مَسْجِدا اللّه المزُوران، والحصى
لكم قِبْصُه من بين أَثْرَى وأَقْتَرا
أَي من بين مُثْر ومُقِلٍّ، وفي الحديث: أَن عمر، رضي اللّه عنه، أَتى
النبي، صلّى اللّه عليه وسلّم، وعنده قِبْصٌ من الناس؛ أَبو عبيدة: هو
العدد الكثير، وهو فِعْلٌ بمعنى مفعول، من القَبْص. يقال: إِنهم لفي قِبص
الحصى.
والقَبَصُ: الخِفَّةُ والنشاط؛ عن أَبي عمرو. وقد قَبِصَ الرجلُ، فهو
قَبِيصٌ. والقَبْصُ والقِبِصَّى: عَدْوٌ شديدٌ، وقيل: عَدْوٌ كأَنه يَنْزُو
فيه، وقد قَبَصَ يَقْبِصُ؛ قال الأَزهري في ترجمة قبض:
وتَعْدُو والقِبِضَّى قبل عَيْرٍ وما جَرَى،
ولم تَدْرِ ما بالِي، ولم أَدْرِ ما لها
قال: والقِبِضَّى والقِمِصَّى ضرب من العَدْوِ فيه نَزْوٌ. وقال غيره:
قَبَصَ، بالصاد المهملة، يَقْبِصُ إِذا نزَا، فهما لغتان، قال: وأَحسب بيت
الشماخ يروى: وتَعْدُو والقِبِصَّى، بالصاد المهملة؛ وقال ابن بري: أَبو
عمرو يَرْوِيه القِبِضَّى، بالضاد المعجمة، مأْخوذ من القَباضة وهي
السُّرعة، ووجه الأَول أَنه مأْخوذ من القَبَص وهو النشاط، ورواه
المُهَلَّبيُّ القِمِصَّى وجعله من القِماصِ. وفي حديث الإِسراء والبُراقِ: فعَمِلَت
بأُذُنَيها وقَبَصَت أَي أَسرعت. وفي حديث المعتدّة للوفاة: ثم تُؤْتى
بدابةٍ شاةٍ أَو طيرٍ فتَقْبِصُ به؛ قال ابن الأَثير: قال الأَزهري رواه
الشافعي بالقاف والباء الموحدة والصاد المهملة، أَي تعدُو مسرعة نحوَ
مَنْزِل أَبَوَيْها لأَنها كالمُسْتَحْيِيَةِ من قُبْحِ مَنْظَرِها؛ قال ابن
الأَثير: والمشهور في الرواية بالفاء والتاء المثناة والضاد المعجمة.
التهذيب: يقال قَبَصَ الفرسُ يَقْبِصُ إِذا نزا؛ قال الشاعر يصف ركاباً:
فيَقْبِضْنَ من سادٍ وعادٍ وواخدٍ،
كما انْصاعَ بالسِّيِّ النعامُ النوافرُ
والقَبُوصُ من الخيل الذي إِذا رَكَض لم يَمَسَّ الأَرض إِلا أَطرافُ
سَنابِكه من قُدُم؛ قال الشاعر:
سَلِيم الرَّجْع طَهْطاه قَبُوص
وقيل: هو الوَثِيقُ الخَلْق. والقَبْصُ والقَبَصُ: وجَعٌ يُصِيبُ الكبد
عن أَكل التمر على الريق وشُرْب الماء عليه؛ قال الراجز:
أَرُفْقَةٌ تَشْكُو الجُحافَ والقَبَصْ،
جلودُهم أَلْيَنُ من مَسِّ القُمُصْ
ويروى الحُجاف، تقول منه: قَبِصَ الرجلُ، بالكسر. وفي حديث أَسماء قالت:
رأَيت رسول اللّه، صلّى اللّه عليه وسلّم، في المنام فسأَلني: كيف
بَنُوكِ؟ قلتُ: يُقْبَصُون قَبْصاً شديداً، فأَعطاني حَبّة سوداء كالشُّونِيز
شِفاء لهم، وقال: أَما السامُ فلا أَشْفي منه، يُقْبَصُون أَي يُجْمع
بعضهم إِلى بعض من شدة الحُمّى. والأَقْبَصُ من الرجال: العظيمُ الرأْس،
قَبِصَ قَبَصاً. والقَبَصُ: مصدر قولك هامةٌ قَبْصاءُ عظيمةٌ ضخمة مرتفعة؛
قال الراجز:
بهامةٍ قَبْصاءَ كالمِهْراسِ
والقَبَصُ في الرأْس: ارتفاعٌ فيه وعِظَم؛ قال الشاعر:
قَبْصاء لم تُفْطَحْ ولم تُكَتّل
يعني الهامة. وفي الحديث: من حينَ قَبِصَ أَي شَبَّ وارتفع. والقَبَصُ:
ارتفاعٌ في الرأْس وعِظَمٌ.
والقَبْصةُ: الجرادةُ الكبيرة؛ عن كراع.
والمِقْبَصُ: المِقْوَسُ وهو الحَبْل الذي يُمدّ بين أَيدي الخيل في
الحَلْبة إِذا سوبق بينها؛ ومنه قولهم:
أَخَذْتُ فلاناً على المقْبَص
وقَبِيصةُ: اسم رجل وهو إِياس بن قَبِيصة الطائي.

أضف تعليقك