غلصم

Print Friendly, PDF & Email

الغَلْصَمَةُ: رأْس الحُلْقوم بشواربه وحَرْقدته، وهو الموضع
الناتئ في الحَلْق، والجمع الغَلاصِمُ، وقيل: الغَلْصَمةُ اللَّحم الذي بين
الرأْس والعُنُق، وقيل: مُتَّصَلُ الحلقوم بالحلق إذا ازْدَرَدَ الآكلُ
لُقْمَته فَزَلَّتْ عن الحلقوم، وقيل: هي العُجرةُ التي على مُلْتَقَى
اللَّهاةِ والمَرِيءِ. وغَلْصَمَه أي قَطَع غَلْصَمَتَه. ويقال: غَلْصَمْتُ
فلاناً إذا أخذت بحَلْقِه؛ قال العجاج:
فالأُسْدُ مِنْ مُغَلْصَمٍ وخُرْسِ
واستعار أبو نُخَيْلة الغَلاصِمَ للنَّخْل فقال، أَنشده أَبو حنيفة:
صَفَا بُسْرُها، واخْضَرَّتِ العُشْبُ بَعْدَما
عَلاها اغْبِرارٌ لانْضِمامِ الغَلاصِمِ
أدامَ لهَا العَصْرَيْنِ رِيّاً، ولم يَكُنْ
كَمَنْ ضَنَّ عَن عُمْرانِها بالدَّراهِمِ
والغَلْصَمَةُ: الجماعةُ، وهم أَيضاً السادةُ؛ قال:
وهِنْدٌ غادةٌ غَيْدا
ءُفي؟؟ غَلْصَمةٍ غُلْبِ
يجوز أن يعني به الجماعة وأن يعني به السادة؛ وقول الفرزدق:
فما أنتَ من قَيْسٍ فَتَنْبَح دُونَها،
ولا من تَمِيمٍ في اللَّها والغلاصِم
عَنَى أَعاليَهم وجِلَّتَهم. ابن السكيت: إنه لفي غَلْصَمَةٍ من قومه أي
في شَرَفٍ وعَدَدٍ؛ قال أَبو النجم:
أَبي لُجَيْمٌ، واسْمُهُ ملءُ الفَمِ،
في غَلْصَمِ الهامِ وهامِ الغَلْصَمِ
وقال الأَصمعي: أراد أَنه في مُعْظَم قومه وشرَفِهم، والغَلْصَمةُ:
أَصلُ اللسان، أخبر أَنه في قَومٍ عِظام الهامِ، وهذا مما يوصف به الرجلُ
الشديدُ الشريفُ؛ وذكر المُنذري أَن أَبا الهيثم أَنشده للأغلب:
كانَتْ تَمِيمُ مَعْشَراً ذَوِي كَرَم،
غَلْصَمةً مِنَ الغَلاصِمِ العُظَم
قال: غَلْصَمَةً جماعة لأن الغَلْصمة مجتمعة بما حولها؛ وقال
غَداةَ عَهِدْتُهُنَّ مُغَلْصَماتٍ،
لَهُنَّ بِكُلِّ مَحْنِيَة نَحِيمُ
مُغَلْصَماتٍ: مشدودات الأعناق.

أضف تعليقك