عوس

Print Friendly, PDF & Email

العَوْس والعَوَسان: الطَّوْف بالليل. عاسَ عَوْساً وعَوَساناً:
طاف بالليل. والذئبُ يَعُوس: يطلُب شيئاً يأْكله. وعاس الذئبُ: اعْتَسَّ.
وعاسَ الشيءَ يَعُوسُه: وَصَفَه؛ قال:
فعُسْهم أَبا حسَّان، ما أَنت عائِسُ
قال ابن سيده: ما، هنا، زائجة كأَنه قال: عُسْهم أَبا حسان أَنت عائس
أَي فأَنت عائِس.
ورجل أَعْوَسُ: وصَّاف. قال الأَزهري: قال الليث الأَعوس الصَّيْقل، ثم
قال: قال ويقال لكل وَّصَّاف لشيء هو أَعْوَسُ وصَّاف؛ قال جرير يصف
السيوف:
تَجْلُوا السُّيُوفَ وغيرُكم يَعْصى بها،
يا ابن القُيُون، وذاك فِعْلُ الأَعْوَسِ
قال الأَزهري: رابَني ما قاله في الأَعْوَسِ وتفسيره وإِبداله قافية هذا
البيت بغيرها، والرواية: وذاك فِعْلُ الصَّيْقَلِ، والقصيدة لِجَرِير
معروفة وهي لامية طويلة، قال: وقوله الأَعْوَس الصَّيْقَل ليس بصحيح عندي،
قال ابن سيده: والأَعْوَسُ الصَيْقَل. وعاسَ مالَه عَوْساً وعِيَاسة
وساسَه سِياسَة: أَحسن القِيام عليه.
وفي المثل
(* قوله «وفي المثل إلخ» أَورده الميدانيّ في أَمثاله: لا يعدم
عائش وصلات، بالشين، وقال في تفسيره: أي ما دام المرء أجل فهو لا يعدم
ما يتوصل به، يضرب للرجل إلى آخر ما هنا.): لا يَعْدَمُ عائِسٌ وَصْلاتٍ؛
يُضرَب للرجل يُرْمِل من المال والزاد فيلقَى الرجلَ فيَنال منه الشيءَ
ثم الآخر حتى يَبْلُغ أَهله. ويقال: هو عائِس مالٍ. ويقال: هو يَعُوس
عِياله ويَعُولهم أَي يَقُوتهم؛ وأَنشد:
خَلَّى يَتامَى كان يُحْسِنُ عَوْسَهم،
ويَقُوتُهم في كلِّ عامٍ جاحِدِ
ويقال: إِنه لَسائِس مالٍ وعائِس مال بمعنى واحد. وعاسَ على عياله
يَعُوس عَوْساً إِذا كَدَّ وكَدَح عليهم.
والعُواسَة: الشِّربة من اللَّبَن وغيره. الأَزهري في ترجمة عَوَكَ:
عُسْ مَعاشَك وعُكْ معاشَك مَعاساً ومَعاكاً، والعَوْس: إِصلاح المعيشة.
عاسَ فلان مَعاشه عَوْساً ورَقَّْحَهُ واحد.
والعَواساءُ، بفتح العين: الحامل من الخنافس؛ قال:
بِكْراً عَواساءَ تَفاسَى مُقْرِبا
أَي دنا أَن تضع.
والعَوَس: دخول الخَدَّين حتى يكون فيهما كالهَزْمتين، وأَكثر ما يكون
ذلك عند الضحِك. رجل أَعْوَس إِذا كان كذلك، وامرأَة عَوْساء، والعَوَسُ
المصدر منه.
والعُوسُ: الكباش البِيض؛ قال الجوهري: العُوس، بالضم، ضرب من الغنم،
يقال: كبش عُوسِيّ.

أضف تعليقك