ظهم

Print Friendly, PDF & Email

شيء ظَهْمٌ: خَلَق. وفي الحديث: قال كنا عندَ عبد الله بن عمرو
فسُئِلَ أَيُّ المَدينتين تُفْتَحُ أَوَّلَ: قُسْطنْطِينيَّةُ أَو
رُومِيَّة؟ فدعا بصندوقٍ ظَهْمٍ، قال: والظَّهْمُ الخَلَقُ، قال: فأخْرَجَ كتاباً
فنظر فيه وقال: كنا عند النبي، صلى الله عليه وسلم، نَكْتُبُ ما قال،
فسُئِل أَيُّ المدينتين تُفْتَح أَوَّلَ: قُسْطنْطِينيَّةُ أَو رُوميَّة؟
فقال رسول الله، صلى الله عليه وسلم: مدينةُ ابنِ هِرَقْلَ تُفْتَح أَوّلَ
يعني القُسْطَنْطِينيَّةَ؛ قال الأَزهري: كذا جاء مفسراً في الحديث، قال:
ولم أَسمعْه إلا في هذا الحديث.

أضف تعليقك