ضوع

Print Friendly, PDF & Email

ضاعَه يَضُوعُه ضَوْعاً وضَوَّعَه، كلاهما: حَرَّكه وراعَه، وقيل:
حَرَّكَه وهَيَّجَه؛ قال بشر:
سَمعْتُ بِدارةِ القَلْتَينِ صَوْتاً
لِحَنْتَمةَ ، الفُؤادُ بهِ مَضُوعُ
وأَنشد ابن السكيت لبشر بن أَبي خازم:
وصاحَبها غَضِيضُ الطَّرْفِ أَحْوَى،
يَضُوعُ فُؤادَها مِنْهُ بُغامُ
وتَضَوَّعَتِ الرِّيحُ أَي تَحَرَّكَتْ. ويقال: ضاعَني أَمرُ كذا وكذا
يَضُوعُني إِذا أَفْزَعَني. ورجل مَضُوعٌ أَي مَذْعُورٌ؛ قال الكميت:
رِئابُ الصُّدُوعِ، غِياثُ المَضُو
عِ، لأْمَتُه الصَّدَرُ المُبْجِلُ
ويقال: لايَضُوعَنْكَ ما تَسْمَعُ منها أَي لا تَكْتَرِثْ له. وقال.
أَبو عمرو: ضاعَه أَفْزَعَه؛ وأَنشد لأَبي الأَسود العِجْلِيّ:
فما ضاعَني تَعْرِيضُه وانْدِراؤُه
عليَّ، وإِنِّي بالعُلى لَجَدِيرُ
وقال ابن هَرْمةَ:
أَذَكَرْتَ عَصْرَكَ أَمْ شَجَتْكَ رُبُوعُ؟
أَمْ أَنْتَ مُتَّبِلُ الفُؤادِ مَضُوعُ؟
وقَدِ انْضاعَ الفرخُ أَي تَضَوَّرَ وتَضَوَّعَ. وقال الأَزهري: انْضاعَ
وتَضَوَّعَ إِذا بسط جناحيه إِلى أُمه لِتَزُقَّه أَو فَزِعَ من شيء
فَتَضَوّرَ منه؛ قال أَبو ذؤَيب الهذلي:
فُرَيْخانِ يَنْضاعانِ في الفَجْرِ، كُلَّما
أَحَسَّا دَوِيَّ الرِّيحِ، أَو صَوْتَ ناعِب
وضاعت الريحُ الغُصْنَ: أَمالَتْه. وضاعتني الريحُ: أثْقَلَتني
وأَقْلَقَتني.
والضَّوْعُ: تَضَوُّعُ الريحِ الطيبةِ أَي نَفْحَتُها. وضاعتِ الرائحةُ
ضَوْعاً وتَضَوَّعَت، كلاهما: نَفَحَتْ. وفي الحديث: جاء العباسُ فجلس على
الباب وهو يَتَضَوَّعُ من رسول الله، صلى الله عليه وسلم، رائحةً لم
يَجِدْ مِثْلَها؛ تَضَوُّعُ الريحِ: تَفَرُّقُها وانْتِشارُها وسُطُوعُها؛
وقال الشاعر:
إِذا الْتَفَتَتْ نَحْوِي تَضَوَّعَ ريحُها،
نَسِيمَ الصِّبا جاءَتْ بِرَيّا القَرَنْفُلِ
وضاعَ المِسْكُ وتَضَوَّعَ وتَضَيَّعَ أَي تحرّك فانتشرت رائحته؛ قال
عبد الله بن نمير الثقفي:
تَضَوَّعَ مِسْكاً بَطْنُ نَعْمانَ، أَنْ مَشَتْ
به زَيْنَبٌ في نِسْوةٍ عَطِرات
ويروى: خَفِرات. ومن العرب من يستعمل التضَوُّعَ في الرائحة المُصِنَّةِ.
وحكى ابن الأَعرابي: تضَوَّعَ النهَتْنُ؛ وأَنشد:
يَتَضَوَّعْنَ، لو تَضَمَّخْنَ بالمِسْـ
ـكِ، ضِماخاً كأَنَّه رِيحُ مَرْقِ
والضِّماخُ: الريحُ لمُنْتِنُ، المَرْقُ: صُوفُ العِجاف والمَرْضَى،
وقال الأَزهري: هو الإِهابُ الذي عُطِّنَ فأَنْتَنَ. وضاعَ يَضُوعُ
وتَضَوَّعَ: تَضَوَّرَ في البُكاء، وقد غَلب على بكاء الصبيّ. قال الليث: هو
تَضَوُّرُ الصبيّ في البكاء في شدّة ورَفع صوت، قال: والصبيّ بكاؤه تَضوُّعٌ؛
قال امرؤ القيس يصف امرأَة:
يَعِزُّ عليها رُقْبَتِي، ويَسُوءُها
بُكاه، فَتَثني الجِيدَ أَنْ يَتَضَوَّعا
يقول: تَثني الجِيد إِلى صبيِّها حِذارَ أَنْ يَتَضَوَّعَ.
والضُّوعُ والضِّوَعُ، كلاهما: طائرٌ من طير الليل كالهامة إِذا أَحَسَّ
بالصَّباح صَدَحَ؛ قال الأَعشى يصف فلاة:
لا يَسْمَعُ المَرْءُ فيها ما يُؤَنِّسُه
بالليلِ، إِلا نَئِيمَ البُومِ والضِّوَعا
بكسر الضاد، وجمعه ضِيعانٌ، وهما لغتان: ضِوَعٌ وضُوَعٌ؛ وأَنشد
الأَصمعي:
فهو يَزْقُو مِثْلَ ما يَزْقُو الضُّوَعْ
قال: ونَصَبَ الضَّوَعَ بنيَّةِ النَّئِيم كأَنه قال إِلا نئيمَ البُوم
وصياحَ الضِّوَع، وقيل: هو الكَرَوانُ، وجمعه أَضْواعٌ وضِيعانٌ، وقال
المفضل: هو ذكر البوم، وقال ثعلب: الضُّوَعُ أَصغر من العُصْفُور؛
وأَنشد:مَنْ لا يَدُلُّ على خَيْرٍ عَشِيرَتَه،
حتى يَدُلَّ على بَيْضاتِه الضُّوَعُ
قال: لأَنه يضَع بيضه في موضع لا يُدْرَى أَين هو. والضَّواعُ: صوتُه.
وقد تَضَوَّعَ. وضاعَ الطائرُ فرْخَه يضُوعه إِذا زَقَّه؛ ويقال منه:
ضَعْ ضَعْ إِذا أَمرتَه بزقه.
وأَضْوعٌ: موضع، ونظيره أَقْرُنٌ وأَخْرُبٌ وأَسقُفٌ، وهذه كلها مواضع،
وأَذْرُحٌ اسم مدينة الشَّراةِ، فأَما أَعصُرٌ اسم رجل فإِنما سمي بجمع
عَصْرٍ وكذلك أَسْلُمٌ اسم رجل إِنما هو جمع سَلْمٍ.

أضف تعليقك