ضوط

Print Friendly, PDF & Email

الضَّوِيطةُ: السمْنُ يُذاب بالإِهالةِ ويجعلُ في نِحْيٍ صَغِير.
والضَّوِيطةُ: العَجِين، وقيل: الضَّوِيطةُ ما اسْتَرْخَى من العجين من
كثرة الماء. والضَّوِيطةُ: الحَمْأَةُ والطِّينُ، وقيل: الحمأَة والطين
يكون في أَصل الحوْض. والضَّوِيطةُ: الأَحمقُ؛ قال:
أَيَرُدُّني ذاكَ الضَّوِيطةُ عن هَوَى
نَفْسِي، ويَفْعَلُ ما يُرِيدُ؟
قال ابن سيده: هذا البيت من نادر الكامل لأَنه جاء مخمساً. وقال ابن بري
في كتابه: الضَّوِيطةُ الأَحمقُ؛ قال رياح الدُّبَيْريّ:
أَيردني ذاك الضويطة عن هوى
نفْسِي، ويفعل ما يريد شَبِبُ؟
واستشهد الأَزهري على ذلك بقول الشاعر:
أَيردني ذاك الضويطة عن هوى
نفسي، ويفعلُ غَيْرَ فِعْلِ العاقِلِ؟
وقال أَبو حَمْزة: يقال أَضْوَطَ الزِّيارَ على الفرَس أَي زَيَّرَه به.
وفي فَمِه ضَوَطٌ أَي عَوَجٌ.

أضف تعليقك