ضعع

Print Friendly, PDF & Email

الضَّعْضَعةُ: الخُضُوعُ والتذلُّلُ. وقد ضَعْضَعه الأَمر
فَتَضَعْضَعَ؛ قال أَبو ذؤيب:
وتَجَلُّدِي للشامِتِينَ أُرِيهِمُ
أنّي لِرَيْبِ الدَّهْرِ لا أَتَضَعْضَعُ
وفي الحديث: ما تَضَعْضَعَ امرؤٌ لآخَرَ يريد به عَرَضَ الدنيا إِلاَّ
ذهَب ثُلثَا دينِه، يعني خضَع وذَلَّ، وضَعْضَعَه الدهرُ. وفي حديث أَبي
بكر، رضي الله عنه، في إِحدى الروايتين: قد تَضَعْضَعَ بهم الدهرَ فأَصْبَحُوا
في ظُلُماتِ القُبُور أَي أَذلّهم. والضَّعْضاعُ: الضعِيفُ من كل شيء.
يقال: رجل ضَعْضاعٌ أَي لا رأْيَ له ولا حزم، وكذلك الضَّعْضَعُ وهو مقصور
منه. وتَضَعْضَعَ الرجل: ضَعُفَ وخفّ جسمه من مرض أَو حزن. وتَضَعْضَعَ
ماله: قلّ. وتضعضع أَي افتقر، وكأَنَّ أَصل هذا من ضَعَّ. وضَعْضَعَه أَي
هدَمه حتى الأَرض. وتَضَعْضَعَت أَركانُه أَي اتَّضَعَت. والعرب تسمي
الفقير مُتَضَعْضِعاً. قال ابن الأَعرابي: الضَّعُّ راياضةُ البعير والناقةِ
وتأْديبهُما إِذا كانا قضيبين؛ وقال ثعلب: هو أَن يقال له ضَعْ
ليتأَدّب.

أضف تعليقك