سحن

Print Friendly, PDF & Email

السَّحْنة والسَّحَنةُ والسَّحْناء والسَّحنَاء: لِينُ البَشَرة
والنَّعْمة، وقيل: الهيئةُ واللونُ والحالُ. وفي الحديث ذكر السَّحْنة، وهي
بشرة الوجه، وهي مفتوحة السين وقد تكسر، ويقال فيها السَّحْناء، بالمد.
قال أَبو منصور: النَّعْمة، بفتح النون، التنعم، والنِّعْمة، بكسر النون،
إنعام الله على العبد. وإنه لحسَن السَّحْنة والسَّحناء. يقال: هؤلاء
قوم حسَنٌ سَحْنَتُهم، وكان الفراء يقول السَّحَناء والثَّأَداء، بالتحريك؛
قال أَبو عبيد: ولم أَسمع أَحداً يقولهما بالتحريك غيره؛ وقال ابن
كَيْسان: إنما حُرِّكتا لمكان حروف الحلق. قال: وسَحْنة الرجل حُسْن شعره
وديباجته لوْنِه
(* قوله «وديباجته لونه إلخ» عبارة التهذيب: حسن شعره
وديباجته، قال وديباجته لونه وليطه). ولِيْطِه. وإنه لحَسَن سَحْناء الوَجْه.
ويقال: سَحَناء، مثقل، وسَحْناء أَجود. وجاء الفرس مُسْحِناً أَي حَسَنَ
الحال، والأُنثى بالهاء. تقول: جاءَت فرسُ فلان مُسْحِنةً إذا كانت حسنة
الحال حسنة المَنْظر. وتَسَحَّنَ المالَ وساحَنه: نظر إلى سَحْنائه.
وتسحَّنْتُ المالَ فرأَيت سَحْناءَه حسَنة. والمُساحَنة: المُلاقاة. وساحَنه
الشيءَ مُساحَنةً: خالطه فيه وفاوَضَه. وساحَنْتُك خالطتك وفاوضْتُك.
والمُساحنة: حسن المعاشرة والمخالطة. والسَّحْنُ: أَن تَدْلُك خَشبة بمسْحَنٍ
حتى تَلين من غير أَن تأْخذ من الخشبة شيئاً، وقد سَحَنها، واسم الآلة
المِسْحَن. والمَساحِنُ: حجارة تُدَقُّ بها حجارة الفضة، واحدتها
مِسْحَنة؛ قال المُعطَّل الهذلي:
وفَهْمُ بنُ عَمْروٍ يَعْلِكون ضَريسَهم،
كما صَرَفتْ فوْقَ الجُذاذِ المَساحِنُ
والجُذاذ: ما جُذَّ من الحجارة أَي كُسِر فصار رُفاتاً. وسَحَنَ الشيءَ
سَحْناً: دقه. والمِسْحَنة: الصَّلاءَة. والمِسْحنة: التي تكسر بها
الحجارة. قال ابن سيده: والمَساحِنُ حجارة رِقاق يُمْهَى بها الحديدُ نحو
المِسَنِّ. وسَحَنتُ الحجر: كسرته.

أضف تعليقك