زهلق

Print Friendly, PDF & Email

زَهْلَق الشيءَ: ملَّسه.
وحمار زِهْلَق: أمْلَسُ المتن. الأَصمعي: يقال للحُمُر إذا استوت متونها
من الشحم حُمُر زَهالِق. غيره: صَفاً زِهْلِق أملس؛ وأنشد:
في زِهْلِقٍ زَلِقٍ مِنْ فَوْق أطوارِ
والزِّهْلِق: الحمارُ الهِمْلاج، وهو أيضاً الحمار السمين المستوي الظهر
من الشَّحم، وكذلك الزِّهْلِقيّ، ولم يخصّه اللحياني بالهِملاج ولا
بغيره، قال: وهو الزُّمَّلِق. ابن الأَعرابي: الزِّهْلِق الحمار الخفيف.
التهذيب: في النوادر زهلَجَ له الحديث وزَهْلَقه وزَهْمَجَه؛ الثعالبي:
الزَّهلَقة في الحمر مثل الهَمْلجة في الفرس. وقال القزاز: يقال للحِمار
الهِمْلاج زِهْلِق. والزِّهْلِق: موضع النار من الفَتيل. والزِّهْليقُ: السراج
في القنديل. الليث: الزِّهْلِق السِّراج ما دام في القنديل، وكذلك
النِّبْراس والقِراطُ؛ وأنشد:
زِهْلِقٌ لاحَ مُسْرَج
قال: شبَّه بَياض الثّور بضياء السراج ليس بالذي عليه سَرْج. ابن
الأَعرابي: القِراط السِّراج وهو الهِزْلِق، الهاء قبل الزاي؛ وقال غيره: هو
الزِّهْلِق. الليث: الزِّهْلِقِيُّ من الرجال الذي إذا أراد امرأة أنزل قبل
أن يمسّها، وهو الزُّمَّلِق، قال: ونحو ذلك قال أبو عمرو.
والزِّهْلِقيّ: فحل ينسب إليه كِرام الخيل؛ وأنشد:
فما يَني أوْلادُ زِهْلِقِيّ،
بناتُ ذي الطَّوْقِ وأعْوَجِيّ،
يَشْجُجْن بالليل على الوَنِيّ

أضف تعليقك