رفن

Print Friendly, PDF & Email

فرس رِفَنٌّ، كرِفَلٍّ: طويل الذنب، بتشديد النون. وبعير رِفَنٌّ:
سابغ الذنب ذَيَّالُه؛ قال النابغة الجَعْدي:
وهم دَلَفُوا بِهُجْرٍ في خَميسٍ
رَحِيبِ السِّربِ، أَرْعَن مُرْجَحِنّ
بكلِّ مُجَرِّبٍ كالليثِ يَسْمُو
إلى أَوصالِ ذَيَّالٍ رِفَنِّ
(* قوله «وهم دلفوا إلخ» مثله في الصحاح، قال الصاغاني: وهو تصحيف
ومداخلة، والرواية:
وهم ساروا لحجر في خميس * وكانوا يوم ذلك عند ظني
غداة تعاورته ثمّ بيض * رفعن إليه في الرهج المكنّ
وهم زحفوا لغسان بزحف * رحيب السَّرب أرعن مرجحنّ
ويروى: مرثعن وحجر بضم فسكون والمكن بضم فكسر). أَراد رِفَلاًّ، فَحوَّل
اللام نوناً. ابن الأَعرابي: الرَّفْنُ النَّبض. والرَّافِنَة:
المتبخترة في بَطَرٍ. الأَصمعي: المُرْفَئِنُّ الذي نفر ثم سكن؛ وأَنشد:
ضَرْباً وِلاءً غيرَ مُرْثَعِنِّ
حتى تَرِنِّي، ثم تَرْفَئِنِّي
وارْفأَنَّ الرجلُ، على وزن اطْمَأَنَّ، أَي نفر ثم سكن. يقال:
ارفَأَنَّ غَضَبِي؛ وأَنشد ابن بري للعجاج:
حتى ارْفَأَنَّ الناسُ بعد المَجْوَلِ.
المَجْوَلُ، مَفْعَل: من الجَوَلان. وفي الحديث: أَنَّ رجلاً شكا إليه
التَّعَزُّبَ فقال: عَفِّ شعرَك، ففعل فارْقَأَنَّ أَي سكن ما كان به.
يقال: ارْفَأَنَّ عن الأَمر وارْفَهَنَّ. قال ابن الأَثير: ذكره الهروي في
رفأَ على أَن النون زائدة، وذكره الجوهري في حرف النون على أَنها
أَصلية، وقال ابن بري: حَقُّ رُفَهْنِية أَن تذكر في فصل رفه في باب الهاء،
لأَنَّ الأَلف والنون زائدتان، وهي ملحقة بخُبَعْثِنَة، قال: وليس لرفهن هنا
وجه وذكرها في فصل رفه، وقال: هي ملحقة بالخماسي.

أضف تعليقك