رشم

Print Friendly, PDF & Email

رَشَمَ إليه رَشْماً: كتب. والرَّشْم: خاتم البُر وغيره من الحبوب،
وقيل: رَشْمُ كل شيء علامته، رَشَمَهُ يَرْشُمِهُ رَشْماً، وهو وضع
الخاتم على فراء البُر فيبقى أََثره فيه، وهو الرَّوْشَمُ، سوادية. الجوهري:
الروشم اللوح الذي يختم به البَيادر، بالسين والشين جميعاً. قال أبو
تراب: سمعت عَرَّاماً يقول الرَّسْمُ والرَّشْمُ الأَثَرُ. ورَسَمَ على كذا
ورَشَمَ أي كتب. ويقال للخاتم الذي يختم البُرَّ: الرَّوْشَمُ
والرَّوْسَمُ. والرَّشْم: مصدر رَشَمْتُ الطعام أَرْشُمُهُ إذا ختمته. والرَّوْشَمُ:
الطابَعُ، لغة في الرَوْسَمِ. وقال أبو حنيفة: ارْتَشَمَ ختم إناءه
بالرَّوْشَم.
والرَّشَمُ، بالتحريك، والرَّوْشَم: أوَّل ما يظهر من النبت. يقال: فيه
رَشَمٌ من النبات. وأَرْشَمَتِ الأرضُ: بدا نبتها. وأَرْشَمَتِ المَهاةُ:
رأَت الرَّشَمَ فَرَعَتْهُ؛ قال أبو الأَخْزَر الحماني:
كم من كَعابٍ كالمَهاة المُرْشِمِ
ويروى المُوشِم، بالواو، يعني التي نبت لها وَشْمٌ من الكَلإ، وهو
أوّله، يشبَّه بوَشْمِ النساء. وعامٌ أَرْشَمُ: ليس بجَيّد خَصيب. ومكان
أَرْشَمُ كأبْرَشَ إذا اختلفت أَلوانه. اللحياني: بِرْذَوْن أرْشَمُ وأرْمَشُ
مثل الأبْرَشِ في لونه؛ قال: وأرض رَشْماءُ ورَمْشاء مثل البَرْشاء إذا
اختلفت ألوان عُشْبها. وأَرْشَمَ الشجرُ: أَخرج ثمره كالحمص؛ عن ابن
الأعرابي. وأرْشَمَ الشجرُ وأرْمَشَ إذا أَورق. والأَرْشَمُ: الذي يتشَمَّمُ
الطعام ويحرص عليه؛ قال البَعِيثُ يهجو جَريراً:
لَقًى حملتهُ أمُّه، وهي ضَيْفَةٌ،
فجاءَتْ بيَتْنٍ للضِّيافة أَرْشَما
ويروى:
فجاءت بنَزٍّ للنُّزالة أَرْشَما
قال ابن سيده: وأنشد أبو عبيد هذا البيت لجرير، قال: وهو غلط. الجوهري:
الرَّشَمُ مصدر قولك رَشِمَ الرجلُ، بالكسر، يَرْشَمُ إذا صار أَرْشَمَ،
وهو الذي يتشمَّمُ الطعام ويحرص عليه. وقال ابن السكيت في قوله أَرْشَما
قال: في لونه بَرَشٌ يشوب لونَه لون آخر يدل على الريبة، قال: ويروى من
نُزالة أرْشَما؛ يريد من ماء عبدٍ أَرْشَمَ. والأَرْشَم: الذي به وَشْمٌ
وخطوط. والأَرْشَمُ: الذي ليس بخالص اللون ولا حُرِّهِ. والأرْشَمُ:
الشَّرِهُ. وأَرْشَمَ البرقُ: مثل أَوْشَمَ. وغيث أرْشَم: قليل مذموم. ورَشَمَ
رَشْماً
(* قوله «ورشم رشماً» هذه عبارة المحكم وهي مضبوطة فيه بهذا
الضبط كالأصل، ويخالفه ما تقدم قريباً عن الجوهري وهو الذي في القاموس
والتكملة). كرَشَنَ إذا تَشَمَّمَ الطعام وحَرِصَ عليه. والرَّشْمُ: الذي يكون
في ظاهر اليد والذراع بالسواد؛ عن كراع، والأَعرف الوَشْمُ، بالواو.
الليث: الرَّشْمُ أن تُرشمَ يد الكُرْدِيِّ والعِلْجِ كما تُوشَمُ يدُ
المرأة بالنِّيل لكي تُعرف بها، وهي كالوَشْمِ. والرُّشْمَةُ: سواد في وجه
الضبع مشتق من ذلك، وضبع رَشْماءُ، والله أَعلم.

أضف تعليقك