ذبل

Print Friendly, PDF & Email

ذَبَلَ النباتُ والغُصن والإِنسان يَذْبُل ذَبْلاً وذبُولاً: دَقَّ
بعد الرِّيّ، فهو ذابِل، أَي ذَوى، وكذلك ذَبُلَ، بالضم. وقَناً ذابل:
دقيق لاصِق اللِّيطِ، والجمع ذُبَّلٌ وذُبُلٌ. ويقال: ذَبَل فوه يَذْبُل
ذُبولاً وذَبَّ ذُبوباً إِذا جَفَّ ويَبسَ رِيقُه وأَذْبَله الحرّ.
والتَّذَبُّل: من مَشْي النساء إِذا مشت المرأَة مِشْية الرجال وكانت دقيقة.
ويقال: ذِبْلُ ذَبِيل أَي ثُكْلُ ثاكل؛ ومنه سميت المرأَة ذِبْلة. وما له
ذَبَلَ ذَبْلُه أَي أَصلُه، وهو من ذُبول الشيء أَي ذَبَل جسمه ولحمه،
وقيل: معناه بَطَل نكاحه؛ قال كثير بن الغَريرةِ:
طِعان الكُماة ورَكْض الجِيادِ،
وقَوْل الحواضِنِ: ذَبْلاً ذَبِيلا
قال ابن بري: الذَّبِيل العَجَبُ؛ قال بَشامةُ بن الغَدِير النَّهْشَلي:
طعان الكماة وضرب الجياد،
وقول الحواضن: ذَبْلاً ذبيلا
وفي حديث عمرو بن مسعود: قال لمعاوية وقد كَبِر: ما تسأَل عمن ذَبَلت
بَشرته أَي قلّ ماء جلده وذهبت نَضارته. ويقال: ذَبَلَتْهم ذُبَيلةٌ أَي
هَلكوا. ابن الأَعرابي: الذُّبال النَّقَّابات، وكذلك الدُّبال بالذال
والدال، قال: وذَبَلَته ذُبول ودَبَلَته دُبول، قال: والذِّبل الثكْل؛ قال
أَبو منصور: فهما لغتان. وذَبُلَ الفرس: ضَمُر؛ ومنه قول امرئ القيس:
على الذَّبْلِ جَيّاشٌ كأَنَّ اهْتِزامَه،
إِذا جاشَ فيه حَمْيُه، غَلْيُ مِرْجَلِ
والذَّبْلةُ: الرّيح المُذْبِلةُ؛ قال ذو الرمة:
دِيار مَحَتْها بَعْدَنا كُلُّ ذَبْلةٍ
دَروجٍ، وأُخرى تُهْذِبُ الماء ساجر
والذُّبالةُ: الفَتِيلة التي تُسْرَج، والجمع ذُبال؛ وأَنشد سيبويه:
بِتْنا بِتَدْوِرةٍ تُضِيء وجُوهُنا
دسَم السَّلِيطِ، يُضِيء فَوْقَ ذُبالِ
التهذيب: يقال للفَتِيلة التي يُصْبَح بها السراج ذُبالة وذبَّالة،
وجمعها ذُبال وذُبَّال؛ قال امرؤ القيس:
كمِصْباحِ زَيْتٍ في قَنادِيل ذُبَّالِ
قال: وهو الذُّبال الذي يوضع في مِشكاة الزُّجاجة التي يُسْتَصْبَح بها.
والذَّبْل: ظهر السُّلَحْفاة، وفي المحكم: جلد السُّلحْفاة البَرِّيَّة،
وقيل البحرية، يجعل منه الأَمشاط ويُجْعَل منه المَسَك أَيضاً، وقيل:
الذَّبْل عظام ظهر دابة من دواب البحر تتخذ النساء منه أَسْوِرة؛ قال جرير
يصف امرأَة راعية:
ترى العَبَس الحَوْلِيَّ جَوْناً بكوعها
لها مَسَكاً، من غير عاج ولا ذَبْل
ويروى: جَوْناً بسوقها؛ وأَنشد ثعلب:
تقول ذاتُ الذَّبَلات جَيْهَلُ
فجمع الذَّبْل بالأَلف والتاء، ورواه ابن الأَعرابي ذات الرَّبَلات.
وقال ابن شميل: الذَّبْل القرون يُسَوَّى منه المَسَك. الجوهري: والذَّبْل
شيء كالعاج وهو ظهر السُّلَحْفاة البرية يتخذ منه السِّوار. والذَّبْل:
جَبَل؛ حكاه أَبو حنيفة؛ وأَنشد لشاعر:
عَقِيلة إِجْل، تنتمي طَرِفاتُها
إِلى مُؤْنِق من جَنْبة الدَّبْل راهن
ويَذْبُل: اسم جبل بعينه في بلاد نجد.

أضف تعليقك