دها

Print Friendly, PDF & Email

الدَّهْوُ والدَّهاءُ: العقل، وقد دَهِيَ فلانٌ يَدْهَى ويَدْهُو
دَهاءً ودَهاءَةً ودَهْياً، فهو داهٍ من قوم دُهاةٍ، ودَهُوَ دَهاءةً، فهو
دَهِيٌّ من قوم أَدْهِياءَ ودُهَواءَ، ودَهِي دَهىً، فهو دَهٍ من قوم
دَهِينَ. التهذيب: وإِنَّه لَداهٍ ودهِيٌّ ودَهٍ، فمن قال دَاهٍ قال من
قومٍ دُهاةٍ، ومن قال دَهِيٌّ قال من قوم أَدْهِياءَ، ومن قال دَهٍ قال من
قوم دَهِينَ مثل عَمِينَ. ودَهاهُ دَهْواً: نَسبَه إِلى الدَّهاءِ.
وأَدْهاهُ: وجَدَه داهِياً. التهذيب: الدَّهْوُ والدَّهْيُ لغتان في الدَّهاءِ.
يقال: دَهَوْتُه ودَهَيْته، فهو مَدْهُوٌّ ومَدْهِيٌّ. ودَهَيْته
ودَهَوْته: نسَبْته إِلى الدَّهاءِ. ودَهاهُ دَهْياً ودَهَّاهُ: نسبَه إِلى
الدَّهاء. وأَدْهاهُ: وجَدَهُ داهية. ابن سيده: الدَّهْيُ والدَّهاءُ
الإِرْبُ. ورجلٌ داهٍ وداهيةٌ، الهاء للمبالغة: عاقل. وفي التهذيب: رجل داهِية
أَي مُنْكَرٌ بَصِيرٌ بالأُمور. والداهِية: الأَمرُ المُنْكَر العظيم.
وقولهم: هي الداَّهِية الدَّهْواء بالَغُوا بها، والمصدر الدَّهاءُ تقول:
ما دهاك أَي ما أَصابك. وكلُّ ما أَصابكَ من مُنْكَرٍ من وَجْهِ
المَأْمَنِ فقد دَهاكَ دَهْياً، تقول منه: دُهِيت. وقالوا: هي داهِية دُهْوِيَّةٌ،
وهذه الكلمة واوية ويائية. ودَهاهُ دَهْواً: خَتَلَه. والدَّهْياءُ:
الدَّاهِية من شدائِدِ الدَّهْر؛ وأَنشد:
أَخُو مُحافَظَةٍ، إِذا نزَلَتْ به
دَهْياءُ داهِيَةٌ من الأَزْمِ
ودواهِي الدَّهْر: ما يُصِيبُ الناسَ من عظيم نُوَبِه. ودَهَتْه داهِيةٌ
دَهْياءُ ودَهْواءُ أَيضاً، وهو توكيد أَيضاً. وأَمرٌ دَهٍ: داهٍ؛ أَنشد
ابن الأَعرابي:
أَلمْ أَكُنْ حُذِّرْتُ مِنكَ بالدَّهِي
وققد يجوز أَن يكون أَراد بالدَّهْي، فلما وقفَ أَلقَى حركة الياءِ على
الهاءِ، كما قالوا من البَكِرْ، أَرادوا من البَكْرِ. ودَهِيَ الرجُلُ
دَهْياً ودَهاءً وتَدَهَّى: فعَلَ فِعْلَ الدُّهاةِ، وهو يَدْهَى ويَدْهُو
ويَدْهي، كل ذلك للرجل الدَّاهي؛ قال العجاج:
وبالدَّهاءِ يُخْتَلُ المَدْهِيُّ
وقال:
لا يَعْرِفونَ الدَّهْيَ من دَهْيائِها،
أَو يَأْخُذَ الأَرْض على مِيدائِها
ويروى: الدَّهْوَ من دَهائِها. والدَّهْيُ، ساكنة الهاء: المُنْكَرُ
وجَوْدَةُ الرأْيِ. يقال: رجل داهِيَة بيِّنُ الدَّهْيِ والدَّهاءِ، ممدودٌ
والهمزة فيه منقلبة من الياء لا من الواو، وهما دَهْياوان. ودَهاهُ
يَدْهاهُ دَهْياً: عابَهُ وتَنَقَّصَه؛ وقوله أَنشده ثعلب:
وَقُوَّلٌ إِلاَّ دَهٍ فلا دَهِ
قال: معناه إِن لم تَتُب الآنَ فلا تَتُوبُ أَبداً.
وكذلك قول الكاهن لبعضهم وقد سأَله عن شيء يمكن أَن يكون كذا وكذا فقال
له: لا، فقال: فكذا؟ فقال له: لا، فقال له الكاهن: إِلا دَهٍ فلا دَهٍ
أَي إِن لم يكن هذا الذي أَقول لك فإِني لا أَعرِف غيره. ويقال: غَرْبٌ
دَهْيٌ أَي ضَخْم؛ وقال الراجز:
والغَرْبُ دَهْيٌ غَلْفَقٌ كَبِيرُ،
والحَوْضُ من هَوْذَلِه يَفُورُ
ويوْمُ دَهْوٍ: يومٌ تَناهَضَ فيه بنو المُنْتَفِقِ، وهم رَهْطُ
الشَّنَآنِ بن مالك وله حديثٌ. وبنو دَهْيٍ: بَطْنٌ.

أضف تعليقك