دعس

Print Friendly, PDF & Email

دَعَسَه بالرمح يَدْعَسُه دَعْساً: طعنه. والمِدْعَسُ: الرمح
يُدْعَسُ به، وقيل: المِدْعَسُ من الرماح الغليظُ الشديدُ الذي لا ينثني، ورمح
مِدْعَسٌ. والمَداعِسُ: الصُّمُّ من الرماح؛ حكاه أَبو عبيد، والدَعْسُ:
الطعن. والمُداعَسَةُ: المُطاعَنَةُ. وفي الحديث: فإِذا دَنا العدوُّ
كانت المُداعَسَةُ بالرماح حتى تُقْصَدَ أَي تُكْسَر. ورجل مِدْعَسٌ:
طَعَّانٌ؛ قال:
لَتَجِدَنِّي بالأَميرِ بَرَّا،
وبالقَناةِ مِدْعَساً مِكَرّا،
إِذا غُطَيْفُ السُّلَمِيُّ فَرَّا
وسنذكره في الصاد، وهو الأَعرف. قال سيبويه: وكذلك الأُنثى بغير هاء ولا
يجمع بالواو والنون لأَن الهاء لا تدخل مؤَنثة. ورجل دِعِّيسٌ:
كمِدْعَسٍ. ورجل مُداعِسٌ: مُطاعِنٌ؛ قال:
إِذا هابَ أَقوامٌ، تَجَشَّمْتُ هَوْلَ ما
يَهابُ حُمَيَّاهُ الأَلَدُّ المُداعِسُ
ويروى: تَقَحَّمْتُ غَمْرَةً يَهابُ. وقد يكنى بالدَّعْسِ عن الجماع.
ودَعَسَ فلان جاريته دَعْساً إِذا نكحها. والدَّعْسُ: شدة الوطء. ودَعَسَت
الإِبل الطريقَ تَدْعَسُه دَعْساً: وَطِئَتْه وَطْأً شديداً. والدَّعْسُ:
الأَثَرُ، وقيل: هو الأَثر الحديثُ البَيِّنُ؛ قال ابنُ مُقْبِلٍ:
ومَنْهَلٍ دَعْسُ آثارِ المَطِيِّ به،
تَلْقى المَحارِمَ عِرْنِيناً فَعِرْنِينا
وطريق دَعْسٌ ومِدْعاسٌ ومَدْعُوسٌ: دَعَسَتْه القوائمُ ووَطِئَتْه
وكثرت فيه الآثارُ. يقال: رأَيت طريقاً دَعْساً أَي كثير الآثار.
والمَدْعُوسُ من الأَرضين: الذي قد كثر به الناسُ ورعاه المالُ حتى أَفسده وكثرت فيه
آثاره وأَبواله، وهم يكرهونه إِلا أَن يجمعهم أَثَرُ سَحابة لا يجدون
منها بُدّاً. والمِدْعاسُ: الطريق الذي لَيَّنَتْه المارَّةُ؛ قال رؤْبة بن
العجاج يصف حميراً وردت الماء:
في رَسْم آثارٍ ومِدْعاسٍ دَعَقْ،
يَرِدْنَ تحتَ الأَثْلِ سَيَّاحَ الدَّسَقْ
أَي مَمَرُّ هذه الحمير في رَسْم قد أَثرت فيه حوافرها. والطريق
الدُّعاقُ: الذي كثر عليه المشي. والسَّيَّاح: الماء الذي يَسِيحُ على وجه
الأَرض. والدَّسَقُ. البياض؛ يريد به أَن الماء أَبيض.
ومُدَّعَسُ القوم: مُخْتَبَزُهم ومُشْتَواهم في البادية وحيث توضَعُ
المَلَّة، وهومُفْتَعَلٌ من الدَّعْس، وهو الحَشْوُ. ودَعَسْتُ الوِعاء:
حَشَوْتُه؛ قال أَبو ذؤَيب:
ومُدَّعَسٍ فيه الأَنِيضُ اخْتَفَيْتُه،
بِجَرْداءَ، يَنْتابُ الثَّمِيلَ حِمارُها
يقول: رُبَّ مُخْتَبَزٍ جعلتُ فيه اللحم ثم استخرجته قبل أَن يَنْضَجَ
للعَجَلَةِ والخوف لأَنه في سفر. وفي التهذيب: والمُدَّعَسُ مُخْتَبَزُ
المَلِيلِ؛ ومنه قول الهُذَلي:
ومدَّعس فيه الأَنيض اختفيته،
بجرداء مثل الوَكْفِ، يَكْبُو غُرابُها
أَي لا يثبت الغراب عليها لملاستها؛ أَراد الصحراء. وأَرض دَعْسَةٌ
ومَدْعُوسَةٌ: سهلة. وأَدْعَسَه الحَرُّ: قتله.
والمِدْعاسُ: اسم فرس الأَقْرَعِ بن سُفْيان؛ قال الفرزدق:
يُعَدِّي عُلالاتِ العَبايَةِ إِذْ دَنا
له فارِسُ المِدْعاسِ، غيرِ المُعَمَّرِ
وفي النوادر: رجل دَعُوسٌ وغَطُوسٌ وقَدُوسٌ ودَقُوسٌ؛ كل ذلك في
الاستقدام في الغَمَراتِ والحروب.

أضف تعليقك