دعر

Print Friendly, PDF & Email

دَعِرَ العُودُ، بالكسر، دَعَراً، فهو دَعِرٌ: دَخَّنَ فلمن
يَتَّقِدْ وهو الرديء الدخان، ومنه اتُّخِذَتِ الدَّعارَةُ، وهي الفِسْقُ.
وعُودٌ دَعِرٌ أَي كثير الدخان، وفي التهذيب: عُودٌ دُعَرٌ، وقيل: الدَّعِرُ
ما احترق من حطب أَو غيره فَطَفِئَ قبل أَن يَشْتَدَّ احتراقه، والواحدة
دَعِرَةٌ. وقال شمر: العود النَّخِرُ الذي إِذا وضع على النار لم يستوقد
ودَخِنَ فهو دَعِرٌ؛ وأَنشد لابن مقبل:
باتَتْ حَوَاطِبُ لَيْلَى يَلْتَمِسْنَ لها
جَزْلَ الجِذَى، غيرَ خَوَّارٍ ولا دَعِرِ
وقيل: الدَّعِرُ من الحطب البالي. قال الأَزهري: وسمعت العرب تقول لكل
حطب يَعْثَنُ إِذا اسْتَوْقَدَ: دَعِرٌ. ودَعِرَ العُودُ دَعَراً، فهو
دَعِرٌ: نَخِرَ. وحكى الغَنَوِيُّ: عُودٌ دُعَرٌ مثال صُرَدٍ؛ وأَنشد:
يَحْمِلْنَ فَحْماً جَيِّداً غَيْرَ دُعَرْ،
أَسْوَدَ صَلاَّلاً كأَعيْانِ البَقَرْ
وزَنْدٌ دُعَرٌ: قُدِحَ به مراراً حتى احترق طرفه فلم يُور. ويقال: هذا
زَنْدٌ دُعَرٌ إِذا لم يور؛ وأَنشد:
مُؤْتَشِبٌ يَكْبُوبه زَنْدٌ دُعَرْ
وفي الصحاح: زَنْدٌ أَدْعَرُ. ويقال للنخلة إِذا لم تقبل اللِّقَاحَ:
نخلة داعِرَةٌ ونخيل مَدَاعِير فتزاد تلقيحاً وتنحق، قال: وتنحيقها أَن
يُوطأَ عَسَقُها حتى يَسْتَرخِيَ فذلك دواؤها. ويقال لِلَوْنِ الفيل:
المُدَعَّرُ؛ قال ثعلب: والمُدَعَّرُ اللَّوْنُ القبيح من جميع الحيوان.
ودَعِرَ الرجل ودَعَرَ دَعَارَةً: فَجَر ومَجَرَ، وفيه دَعارَةٌ ودَعَرَةٌ
ودِعارَةٌ. ورجل دُعَرٌ ودُعَرَةٌ: خائن يعيب أَصحابه؛ قال الجعدي:
فلا أَلْفَيَنْ دُعَراً دَارِيا،
قَدِيمَ العَداوَةِ والنَّيْرَبِ
يُخْبِرُكُمْ أَنهُ ناصِحٌ،
وفي نُصْحِهِ ذَنَبُ العَقْرَبِ
وقيل: الدُّعَرُ الذي لا خير فيه. قال ابن شميل: دَعِرَ الرجلُ دَعَراً
إِذا كان يسرق ويزني ويؤذي الناس، وهو الدَّاعِرُ. والدَّعَّارُ: المفسد.
والدَّعَرُ: الفسادُ. وفي حديث عمر، رضي الله عنه: اللهم ارزقني
الغِلْظَةَ والشّدَّةَ على أَعدائك وأَهل الدَّعارَةِ والنفاق؛ الدَّعارَةُ:
الفسادُ والشر. ورجل دَاعِرٌ: خبيث مفسد. وفي الحديث: كان في بني إِسرائيل
رجل دَاعِرٌ؛ ويجمع على دُعَّارٍ. وفي حديث عَلِيٍّ: فَأَين دُعَّارُ
طَيء، وأَراد بهم قُطَّاعَ الطريق. قال أَبو المِنْهالِ: سأَلت أَبا زيد عن
شيء فقال: ما لك ولهذا؟ هو كلام المَداعِيرِ. والدَّعْرَةُ: القادِحُ
والعيب. ورجل دُعَرَةٌ: فيه ذلك، وحكاه كراع ذُعْرَة، بالذال المعجمة وسكون
العين، وذُعَرَةٌ؛ قال: والجمع ذُعَرَاتٌ، قال: فأَما الداعر، بالدال
المهملة، فهو الخبيث. والدَّعارَةُ: الفسق والفجور والخُبْثُ؛ والمرأَة
دَاعِرَةٌ. ودَاعِرٌ: اسم فحل مُنْجِبٍ تنسب إِليه الدَّاعِرِيَّةُ من
الإِبل.

أضف تعليقك