خندف

Print Friendly, PDF & Email

الخَنْدَفَةُ: مِشْيةٌ كالهَرْوَلةِ، ومنه سميت، زعموا، خِندِفُ
امرأَة إلْياسَ بن مُضَرَ بن نِزارٍ واسمها لَيْلى، نُسِبَ ولَدُ إلياسَ
إليها وهي أُمهم. غيره: كانت خِنْدِفُ امرأةُ إلياسَ اسمها ليلى بنتُ
حُلْوانَ غلبت على نَسَبِ أَولادها منه، وذكروا أَن إبل إلياسَ انتشرت ليلاً
فخرج مُدْرِكةُ في بِغائها فردَّها فسمي مُدْرِكةَ، وخَنْدَفت الأُم في
أَثره أَي أَسْرَعَتْ فسميت خِنْدِفَ، واسمها ليلى بنت عِمْرانَ بنِ
إلحافَ بن قُضاعةَ، وقعَد طابِخَةُ يَطْبُخُ القِدْرَ فسمي طابِخَةَ،
وانْقَمَعَ قَمَعَةُ في البيت فسمي قَمَعَةَ، وقالت خندف لزوجها: ما زِلْتُ
أُخَنْدِفُ في أَثركم، فقال لها: فأَنت خندف، فذهب لها اسماً ولولدها نسباً
وسميت بها القبيلة. وظُلِمَ رجلٌ أَيام الزبير
(* قوله «أَيام الزبير إلخ»
في النهاية وفي حديث الزبير وقد سمع رجلاً يقول: يا لخندف إلخ.) بن
العوّام فنادى: يا لخِندِفَ فخرج الزبير ومعه خيف وهو يقول: أُخَنْدِفُ إليكَ
أَيُّها المُخَنْدِفُ، واللّه لئن كنتَ مظلوماً لأَنْصُرَنَّكَ
الخَنْدَفَةُ الهَرْوَلةُ والإسراعُ في المَشْي، يقول: يا مَنْ يَدْعُو خنْدفاً
أَنا أُجيبُك وآتِيكَ. قال أَبو منصور: إن صحَّ هذا من فعل الزبَير فإنه
كان قبل نَهْي النبيّ، صلى اللّه عليه وسلم، عن التَّعَزِّي بعَزاء
الجاهلية.
وخَنْدَف الرجلُ: انتسب إلى خِنْدِف؛ قال رؤبة:
إني إذا ما خَنْدَفَ المُسَمِّي
وخَنْدَفَ الرجلُ: أَسْرَع، وأَما ابن الأَعرابي فقال: هو مشتق من
الخَدْفِ، وهو الاخْتِلاسُ، قال ابن سيده: فإن صح ذلك فالخَنْدَفةُ
ثلاثية.

أضف تعليقك