حيج

Print Friendly, PDF & Email

حِجْتُ أَحِيجُ حَيْجاً: احْتَجْتُ؛ عن كراع واللحياني، وهي نادرة
لأَنَّ أَلف الحاجَةِ واو، فحكمه حُجْتُ كما حكى أَهل اللغة. قال ابن
سيده: ولولا حَيْجاً لقلت إِنَّ حِجْتُ فَعِلْتُ، وإِنه من الواو كما ذهب
إِليه سيبويه في طِحْتُ.
والحاجُ: نبت من الحَمْضِ، وقيل: نبت من الشوك. وفي الحديث: أَنه قال
لرجل شكا إِليه الحاجة: انطلق إِلى هذا الوادي ولا تَدَعْ حاجاً ولا
حَطَباً ولا تأْتني خمسة عشر يوماً؛ الحاجُ: الشَّوْك، الواحدة حاجة. ابن سيده:
الحاج ضَرْبٌ من الشوك وهو الكَبَرُ، وقيل: نبت غير الكبر، وقيل: هو
شجر، وقال أَبو حنيفة: الحاج مما تدوم خُضْرَته وتذهب عروقه في الأَرض
مَذْهَباً بَعيداً، ويُتَداوَى بطبيخه، وله ورق دِقاق طِوال، كأَنه مُساوٍ
للشوك في الكثرة، وتصغيره حُيَيْجَةٌ؛ عن الكسائي. وأَحاجَتِ الأَرضُ
وأَحْيَجَتْ: كَثُرَ بها الحاجُ؛ وقول الراجز:
كأَنها الحاجُ أَفاضَتْ عصبه
أَراد الحاجَّ، فحذف إِحدى الجيمين وخَفَّفه كقوله:
يَسُوءُ الفالِياتِ إِذا فَلَيْني
أَراد فَلَيْنَني، وهذه الكلمة ذكرها الجوهري في حوج.

أضف تعليقك