حنب

Print Friendly, PDF & Email

الحَنَبُ والتَّحْنِيبُ: احْديدابٌ في وَظِيفَيْ يَدَيِ الفَرَسِ،
وليس ذلك بالاعْوجاجِ الشديد، وهو مـمَّا يوصَفُ صاحِبُه بالشِّدَّةِ؛ وقيل: التَّحْنِيبُ في الخَيْل: بُعْدُ ما بَيْنَ الرِّجْلَيْنِ ، من غير
فَحَجٍ، وهو مَدْحٌ، وهو الـمُحَنَّبُ. وقيل: الحَنَبُ والتَّحْنِيبُ اعْوِجاجٌ في الساقَيْنِ، يقال من ذلك كلِّه: فرَسٌ مُحَنَّبٌ؛ قال امرؤُ القيس:
فَلأْياً بِلأْيٍ ما حَمَلْنا وَلِيدَنا، * على ظَهْرِ مَحْبُوكِ السَّراةِ، مُحَنَّبِ
وقيل: التَّحْنِيبُ اعْوِجاجٌ في الضُّلُوعِ؛ وقيل: التَّحْنِيبُ في
الفَرَسِ انْحِناءٌ وتَوْتِيرٌ في الصُّلْبِ واليَدَيْنِ، فإِذا كان ذلك في
الرِّجْل، فهو التَّجْنِيبُ، بالجيم؛ قال طَرفة:
وكَرِّي، إِذا نادَى الـمُضافُ، مُحَنَّباً، * كسِيدِ الغَضَى، نَبَّهْتَه، الـمُتَوَرِّدِ
الأَزهري: والتَّحْنِيبُ في الخَيْلِ مـما يوصَفُ صاحبُه بالشِّدَّة،
وليس ذلك باعْوِجاجٍ شدِيدٍ. وقيل: التَّحنِيبُ تَوتِيرٌ في الرِّجْلَينِ. ابن شميل: الـمُحَنَّبُ من الخَيلِ الـمُعَطَّفُ العِظامِ.
قال أَبو العباس: الحَنْباءُ، عند الأَصْمعي: الـمُعْوَجَّة الساقَيْن في اليدين؛ قال، وهي عند ابن الأَعرابي: في الرِّجْلين؛ وقال في موضع آخر: الحَنْباءُ مُعْوَجَّة الساقِ، وهو مَدْحٌ في الخَيْلِ.
وتَحَنَّب فلان أَي تَقَوَّس وانْحَنى. وشَيْخٌ مُحَنَّبٌ: مُنْحَنٍ؛ قال:
يَظَلُّ نَصْباً، لرَيْبِ الدَّهْرِ، يَقْذِفُه * قَذْفَ الـمُحَنَّبِ، بالآفاتِ والسَّقَمِ
وحَنَّبَهُ الكِبَرُ وحنَاه إِذا نَكَّسه؛ ويقال: حَنَّبَ فُلانٌ أَزَجاً مُحْكَماً أَي بَناهُ مُحْكَماً فحَناهُ.

أضف تعليقك