حثل

Print Friendly, PDF & Email

الحَثْل: سُوءُ الرِّضَاع والحَالِ، وقد أَحْثَلته أُمُّه.
والمُحْثَل: السَّيِّءُ الغِذَاءِ؛ قال مُتَمَّم:
وأَرْمَلةٍ تَسْعَى بأَشعثَ مُحْثَل،
كفَرْخ الحُبَارَى، رِيشُه قد تَصَوَّعا
والحِثْل: الضَّاوِي الدقيقُ كالمُحْثَل. وفي حديث الاستسقاء: وارْحَم
الأَطفالَ المُحْثَلة، يعني السَّيِّئِي الغِذاء من الحَثْل، وهو سُوء
الرضاع وسوء الحال. ويقال: أَحْثَلْت الصبيَّ إِذا أَسأْت غِذاءَه. وأَحْثله
الدهر: أَساءَ حاله. الأَزْهري: وقد يُحْثِله الدهرُ بسوءٍ الحال؛
وأَنشد:
وأَشْعَثَ يَزْهاه النُّبُوحُ مُدَفَّعٍ
عن الزاد، ممن حَرَّف الدَّهْرُ، مُحْثَلِ
وحُثَالة الطعام: ما يُخْرَج منه من زُؤَان ونحوه مما لا خير فيه
فيُرْمَى به. قال اللحياني: هو أَجَلُّ من التراب والدُّقَاق قَليلاً.
والحُثَالة والحُثال: الرديء من كل شيء، وقيل: هو القُشَارة من التمر والشعير
والأَرُزِّ وما أَشبهها، وكُلِّ ذي قُشَارة إِذا نُقِّي. وحُثَالة القَرَظِ:
نُفَايته؛ ومنه قول معاوية في خُطْبته؛ فأَنا في مثل حُثالة القَرَظ،
يعني الزمان وأَهله، وخص اللحياني بالحُثالة رَدِيءَ الحنطة ونُفْيَتَها.
وحُثَالةُ الدَّهْر وغيره من الطِّيب والدُّهْن: ثُفْلُه فكأَنَّه الرديءُ
من كل شيء. وحُثَالة الناس: رُذَالتهم. وفي الحديث: لا تقوم الساعة إِلا
على حُثَالة الناس؛ هي الرديءُ من كل شيء. وجاء في الحديث الذي يرويه
عبد اٍّلله بن عمرو أَنه ذكر آخر الزمان: فيبقى حُثَالة من الناي لا خير
فيهم؛ أَراد بحُثَالة الناس رُذَالَهم وشِرَارَهم، وأَصله من حُثَالة التمر
وحُفَالته، وهو أَردؤه وما لا خير فيه مما يبقى في أَسفل الجُلَّة. ابن
الأَعرابي: الحُثَال السِّفَل.
الأَزهري: وقد جاء في موضع أَعوذ بك من أَن أَبْقى في حَثْل من الناس
بدل حُثَالة، وهما سواء، وفي رواية أَنه قال لعبد اٍّلله بن
عمر: كيف أَنت إِذا بَقِيتَ في حُثَالة من الناس؛ يريد أَراذلهم. أَبو
زيد: أَحْثَلَ فلان غَنَمه، فهي مُحْثَلة إِذا هَزَلها.
ورجل حِثْيَل: قصير: والحِثْيَل مثل الهِمْيَع: ضرب من أَشجار الجبال؛
قال أَبو حنيفة: زعم أَبو نصر أَنه شجر يشبه الشَّوْحَط ينبت مع النَّبْع؛
قال أَوس بن حجر:
تعلمها في غِيلها، وهي حَظْوةٌ
بِوَادٍ به نَبْعٌ طِوالٌ وحِثْيَل
الأَزهري عن الأَصمعي: الحِثْيَل من أَسماء الشجر معروف. الجوهري:
وأَحْثَلت الصَّبيَّ إِذا أَسأْت غذاءه؛ قال ذو الرمة:
بها الذِّئْبُ مَحْزوناً كأَن عُوَاءه
عُوَاء فَصِيل، آخِرَ الليل، مُحْثَل
وقال أَبو النجم:
خَوْصاء تَرْمِي باليَتيم المُحْثَل
وقال امرؤ القيس:
تُطْعِم فَرْخاً لها سَاغِباً،
أَزْرَى به الجوعُ والإِحْثال

أضف تعليقك