ترك

Print Friendly, PDF & Email

التَّرْكُ: وَدْعُك الشيء، تَركه يَتْرُكه تَرْكاً واتَّرَكه.
وتَرَكْتُ الشيءَ تَرْكاً: خليته. وتارَكْتُه البيع مُتارَكَةً. وتَراكِ:
بمعنى اتْرُك، وهو اسم لفعل الأَمر؛ قال طفيل بن يزيد الحارثي:
تَراكِها من إِبل تَراكِها
أَما تَرَى المَوْت لَدَى أَوْراكِها؟
وقال فيه: فما اتَّرَكَ أَي ما تَرَكَ شيئاً، وهو افْتَعل. وفي الحديث:
العهد الذي بيننا وبينهم الصلاةُ، فمن تركها فقد كفر، قيل: هو لمن تركها
مع الإِقرار بوجوبها أَو حتى يخرج وقتها، ولذلك ذهب أَحمد بن حنبل إِلى
أَنه يكفر بذلك حملاً على الظاهر، وقال الشافعي: يقتل بتركها ويصلى عليه
ويدفن مع المسلمين؛ وتَتَارَك الأَمرُ بينهم. والتَّرْكُ: الإِبقاء في
قوله، عز وجل: وتَرَكْنا عليه في الآخرين؛ أَي أَبقينا عليه. وتَرِكةُ الرجل
الميتِ: ما يَتْرُكه من التُّرَاث المَتْروك.
والتَّريكة: التي تُتْرَكُ فلا تتزوج، قال اللحياني: ولا يقال ذلك
للذكر. ابن الأَعرابي: تَرِكَ الرجلُ إِذا تزوج بالتَّريكةِ وهي العانِسُ في
بيت أَبويها؛ وأَنشد الجوهري للكميت:
إِذ لا تَبِضُّ، إِلى التَّرَا
ثكِ والضَّرائِكِ، كفُّ جازِرْ
والتَّرِيكةُ: الروضة التي يُغْفِلُها الناسُ فلا يرعونها، وقيل:
التَّرِيكةُ المَرْتَعُ الذي كان الناس رعوه، إِما في فلاة وإِما في جبل،
فأَكله المال حتى أَبقى منه بقايا من عُوَّذ. والتَّرْكُ: ضرب من البيض مستدير
شبِّه بالتَّرْكةِ والتَّرِيكة وهي بيض النعام المنفرد؛ وأَنشد:
ما هاجَ هذا القَلْبَ إِلا تَرْكة
زَهراءُ، أَخْرَجَها خروج مُنْفج
الجوهري: والتَّرِيكةُ بيضة النعامة التي يتركها؛ ومنه قول الأَعشى:
ويَهْماء قَفْر تخرج العَيْنُ وسْطَها،
وتَلْقَى بها بَيْضَ النَّعامِ تَرائِكا
قال ابن بري: ومثله للمخبل:
كتَرِيكةِ الأُدْحِيِّ أَدْفَأَها
قَرِدٌ، كأَنَّ جَناحه هدْمُ
والهِدْمُ: كساء خَلَقٌ. ابن سيده: والتَّرِيكة البيضة بعدما يخرج منها
الفرخ، وخصَّ بعضهم به بيض النعام التي تتركها بالفلاة بعد خلوها مما
فيها، وقيل: هي بيض النعام المفردة، والجمع تَرائك وتُرُك، وهي التَّرْكة
والجمع تَرْكٌ. والتَّرِيكةُ: بيضة الحديد للرأْس؛ قال ابن سيده: وأُراها
على التشبيه بالتَّرِيكة التي هي البيضة، والجمع تَرائك وتَرِيك، وهي
التَّرْكة أَيضاً، وجمعها تَرْكٌ؛ قال لبيد:
فَخْمة ذَفْراء تُرْتى بالعُرى،
قُرْدُمانِيّاً وتَرْكاً كالبَصَل
ابن شميل: التَّرْكُ جماعة البيض، وإنِما هي شقيقة واحدة وهي البصلة؛
قال ابن بري: وقد استعمل الفرزدق التَّرِيكةَ في الماء الذي غادره السيل
فقال:
كأَنَّ تَرِيكةً من ماء مُزْنٍ،
وداريّ الذكيِّ من المُدامِ
وقال أَيضاً:
سُلافَة جَفْنٍ خالطَتْها تَرِيكة،
على شفتيها، والذَّكي المُشَوَّف
وفي حديث الخليل، عليه السلام: أَنه جاء إِلى مكة يطالِعُ تَرْكتهُ؛
التَّرْكةُ، بسكون الراء في الأَصل: بيض النعام، وجمعها تَرْكٌ، يريد به
ولده إِسمعيل وأُمه هاجَر لمَّا تركهما بمكة. قال ابن الأَثير: قيل ولو روي
بكسر الراء لكان وجهاً من التَّرِكة، وهي الشيء المَتْروك؛ ومنه حديث
علي، عليه السلام: وأَنتم تَرِيكةُ الإِسلام وبقية الناس؛ ومنه حديث الحسن:
إِن لله تعالى تَرائكَ في خلقه، أَراد أُموراً أَبقاها في العباد من
الأَمل والغفلة حتى ينبسطوا بها إلى الدنيا.
والتَّرِيكُ، بغير هاء: العُنْقُود إِذا أُكل ما عليه؛ عن أَبي حنيفة،
وقال أَيضاً: التريكة الكِباسة بعدما يُنْفَضُ ما عليها وتُتْرك، والجمع
تَرِيك وتَرائك، وقال مرة: التَّرِيكُ، بغير هاء، العِذْق إِذا نُفِضَ فلم
يبق فيه شيء. ولا بارك الله فيه ولا تارَكَ ولا دارَكَ: كل ذلك إِتباع،
وقال ابن الأَعرابي: تارَكَ أَبقى. والتَّرْكُ: الجعل في بعض اللغات،
يقال: تَرَكْتُ الحبل شديداً أَي جعلته شديداً، قال: ولا يعجبني.
والتُّرْك: الجيل المعروف الذي يقال له الدَّيْلَم، والجمع أَتْراك.

أضف تعليقك