بيس

Print Friendly, PDF & Email

الفراء: ياسَ إِذا تبختر. قال أَبو منصور: ماس يميس بهذا المعنى
أَكثر، والباء والميم يتعاقبان، وقال: باسَ ارجلُ يَبِيسُ إِذا تكبر على
الناس وآذاهم.
وبَيْسانُ: موضع بالأُرْدُنِّ فيه نخل لا يثمر إِلى خروج الدجال.
التهذيب: بَيْسانُ موضع فيه كُروم من بلاد الشام؛ وقول الشاعر:
شُرْباً بِبَيسانَ من الأُردُنِّ
هو موضع. قال الجوهري: بَيْسانُ موضع تنسب إِليه الخمر؛ قال حسان بن
ثابت:
نَشْرَبُها صِرْفاً ومَمْزُوجَةً،
ثم نُغَنِّي في بُيوتِ الرُّخامْ
من خَمْرِ بَيْسانَ تَخَيَّرْتُها،
تُرْياقَةً تُوشِكُ فَتْرَ العِظامْ
قال ابن بري: الذي في شعره تُسْرعُ فتر العظام، قال: وهو الصحيح لأَن
أَوشك بابه أَن يكون بعده أَن والفعل، كقول جرير:
إِذا جَهِلَ الشَّقِيُّ ولم يُقَدِّرْ
لبعضِ الأَمْرِ، أَوْشَكَ أَن يُصابا
وقد تحذف أَن بعده كما تحذف بعد عسى، كقول أُمية:
يُوشِكُ مَنْ فَرَّ من مَنِيَّتِه،
في بعضِ غِرَّاتِه، يُوافِقُها
فهذا هو الأَكثر في أَوشك يوشك، وحكى الفارسي بِيْسَ لغة في بِئْسَ،
واللَّه أَعلم.

أضف تعليقك