بغت

Print Friendly, PDF & Email

البَغْتُ والبَغْتَةُ: الفَجْأَة، وهو أَن يَفْجَأَكَ الشيءُ. وفي
التنزيل العزيز: ولَتَأْتِيَنَّهم بَغْتَةً أَي فجأَةً؛ قال يَزيد بن
ضَبَّةَ الثَّقَفِيُّ:
ولكنَّهم ماتُوا، ولم أَدْرِ، بَغْتَةً،
وأَفْظَعُ شيءٍ، حينَ يَفْجَؤُكَ، البَغْتُ
وقد بَغَتَه الأَمرُ يَبْغَتُه بَغْتاً: فَجِئَه.
وباغَتَه مُباغَتةً وبِغاتاً: فاجأَه. وقوله عز وجل: فأَخَذْناهُمْ
بَغْتَةً أَي فَجْأَة.
والمُباغَتةُ: المُفاجأَة.
وتكرَّر ذِكر البَغْتةِ في الحديث. ولَقِيتُه بَغْتةً أَي فَجْأَةً؛
ويقال: لَسْتُ آمَنُ من بَغَتَاتِ العَدُوِّ أَي فَجَآتِه.
والباغُوتُ، أَعجمي مُعَرَّبٌ: عيدٌ للنصارى. وفي حديث صُلْح نَصارَى
الشام: ولا يُظْهِرُوا باغوتاً؛ قال ابن الأَثير: كذا رواه بعضهم، وقد روي
باعوثاً، بالعين المهملة والثاء المثلثة، وسيأْتي ذِكره. والباغُوتُ: اسم
موضع؛ قال النابغة:
لَيْسَتْ تَرَى حَوْلَها شَخْصاً، وراكِبُها
نَشْوانُ، في جُوَّةِ الباغُوتِ، مَخْمُورُ

أضف تعليقك