بشم

Print Friendly, PDF & Email

البَشَم: تُخَمَةٌ على الدَّسَمِ، وربما بَشِمَ الفَصِيلُ من كثرة
شُرْب اللبَن حتى يَدْقى سَلْحاً فَيَهلِك. يقال: دَقِيَ إذا كثُر
سَلْحُه. ابن سيده: البَشَمُ التُّخَمة، وقيل: هو أَن يكثر من الطعام حتى
يَكْرُبَه. يقال: بَشِمْت من الطعام، بالكسر؛ ومنه قول الحسن: وأنت
تَتَجَشَّأُ من الشِّبَع بَشَماً، وأَصله في البهائم، وقد بَشِم وأَبْشَمه
الطَّعامُ؛ أَنشد ثعلب للحذلميّ:
ولم يُجَشِّيء عن طَعام يُبْشِمُهْ
قال ابن بري: الرَّجَز لأَبي محمد الفَقْعَسي؛ وقبله:
ولم تَبِتْ حُمَّى به تُوَصِّمُهْ
وبعده:
كأنَّ سَفُّودَ حَديدٍ مِعْصَمُه
وفي حديث سُمرة بن جُنْدَب: وقيل له إنَّ ابنَك لم يَنَمِ البارِحةَ
بَشَماً، قال: لو مات ما صلَّيْت عليه؛ البَشَمُ: التُّخَمة عن الدَّسَم؛
ورجل بَشِمٌ، بالكسر. وبَشِمَ الفَصِيلُ: دَقِيَ من اللبَن فكثر سَلْحُه.
وبَشِمْت منه بَشماً أَي سَئمْت.
والبَشامُ: شجر طيِّب الريح والطَّعْم يُستاكُ به.
وفي حديث عُبادة: خيرُ مالِ المُسْلِم شاةٌ تأْكلُ من ورَق القَتاد
والبَشام. وفي حديث عَمرو بن دِينار: لا بأسَ بنَزْع السِّواك من البَشامةِ.
وفي حديث عُتْبة بن غَزْوان: ما لنا طَعام إلا ورق البَشام؛ قال أَبو
حنيفة: البَشام يُدَقُّ ورَقُه ويُخْلَط بالحِنَّاء للتَّسْويد. وقال مرَّة:
البَشام شجَر ذو ساقٍ وأَفْنانٍ وورَقٍ صِغار أكبر من ورق الصَّعْتَر
ولا ثَمَر له، وإذا قُطِعت وَرقَتُه أَو قُصِف غُصْنُه هُريقَ لبَنَاً
أَبيض، واحدته بَشامة؛ قال جرير:
أَتَذْكُر يومَ تَصْقُل عارِضَيْها
بِفَرعِ بَشامةٍ؛ سُقِيَ البَشامُ
يعني أَنها أَشارَتْ بسِواكِها، فكان ذلك وداعَها ولم تتكلَّم خِيفة
الرُّقَباء؛ وصدر هذا البيت في التهذيب:
أَتَذْكُر إذ تُوَدِّعُنا سُلَيْمَى
وبَشامةُ: إسم رجل سمي بذلك.

أضف تعليقك