بدح

Print Friendly, PDF & Email

البَدْحُ: ضَرْبُكَ بشيء فيه رَخاوَة كما تأْخذ بطيخة فَتَبْدَحُ
بها إِنساناً. وبَدَحَه بالعصا وكَفَحَه بَدْحاً وكَفْحاً: ضربه بها.
وبَدَحَه بأَمر: مثل بَدَهه؛ وأَنشد ابن الأَعرابي لأَبي دُوادٍ
الإِيادِيِّ:بالصَّرْمِ من شَعْثاءَ، والـ
ـحَبْلِ الذي قَطَعَتْه بَدْحا
قال ابن بري: الباء في قوله بالصرم متعلقة بقوله «أَبقيت» في البيت الذي
قبله، وهو:
فَزَجَرْتُ أَوَّلَها، وقد
أُبْقِيتُ، حين خَرَجْنَ، جُنْحا
وقيل: إِن قوله بَدْحاً، بمعنى قَطْعاً، ويروى: بَرْحاً أَي تبريحاً
وتعذيباً؛ يريد أَنه زَجَرَ على محبوبته بالبارح والسانح فلم يكن منها
وَصْلٌ لحبله؛ أَلا ترى قوله قبل البيت:
بَرَحَتْ عليّ بها الظِّبا
ءُ، ومَرَّتِ الغِرْبانُ سَنْحا
بَرَحَتْ: مِن البارِح. وسَنَحَتْ: مِن السانحِ. وقال أَبو عمرو:
بَدْحاً أَي علانية. والبَدْحُ: العلانية. والبَدْحُ من قولهم بَدَح بهذا
الأَمر أَي باح به. وفي حديث أُم سلمة لعائشة: قد جَمَعَ القرآنُ ذَيْلَكِ فلا
تَبْدَحيه أَي لا تُوَسِّعِيه بالحركة والخروج. ويروى بالنون، وسيأْتي
ذكره في موضعه. وبَدَح الشيءَ يَبْدَحُه بَدْحاً: رَمى به.
وتَبادَحُوا: تَرامَوْا بالبطيخ والرُّمَّان ونحو ذلك عبثاً.
وتَبادَحُوا بالكُرينَ: تَرامَوْا. وفي حديث بكر بن عبد الله: كان أَصحاب محمد، صلى
الله عليه وسلم، يَتَمازَحُون ويَتَبادَحُون بالبطيخ، فإِذا جاءَت
الحقائق كانوا هم الرجالَ، أَي يترامَون به؛ يقال: بَدَحَ يَبْدَحُ إِذا
رمى.والبِدْحُ، بالكسر: الفضاء الواسع، والجمع بُدُوحٌ وبِداحٌ.
والبَداحُ، بالفتح: المُتَّسِعُ من الأَرض، والجمع بُدُحٌ مثل قَذال
وقُذُل. والبِداحُ، بالكسر: الأَرض اللَّيِّنة الواسعة. الأَصمعي: البَداحُ،
على لفظ جَناح، الأَرض اللينة الواسعة؛ والبَداحُ والأَبْدَحُ
والمَبْدوحُ: ما اتسع من الأَرض، كما يقال الأَبْطَحُ والمَبْطُوحُ؛
وأَنشد:إِذا عَلا دَوِّيَّة المَبْدُوحا
رواه بالباء؛ وبُدْحةُ الجار: ساحَتُها.
وتَبَدَّحَتِ الناقةُ: توسعت وانبسطت؛ قال:
يَتْبَعْنَ شَدْوَ رَسْلَةٍ تَبَدَّحُ
وقيل: كل ما تَوَسَّع، فقد تَبَدَّح. الأَزهري عن أَبي عمرو: الأَبْدَحُ
العريض الجَنْبَينْ من الدواب؛ قال الراجز:
حتى تُلاقِي ذاتَ دَفٍّ أَبْدَحِ،
بِمُرْهَفِ النَّصْلِ، رَغِيبِ المَجْرَحِ
وبَدَحَتِ المرأَةُ تَبْدَحُ بُدُوحاً، وتَبَدَّحَتْ: حَسُنَ مَشْيُها،
ومَشَتْ مِشْيَةً فيها تَفَكُّكٌ؛ وقال الأَزهري: هو جنس من مِشْيَتها،
وقال: التَّبَدُّح حُسْنُ مِشْيَةِ المرأَة؛ وأَنشد:
يَبْدَحْنَ في أَسْوُقٍ خُرْسٍ خَلاخِلُها
وبَدَحَ لسانَه بَدْحاً: شَقَّه، والذال المعجمة لغة. وتَبَدَّحَ
السحابُ: أَمطر.
والبَدْحُ: عَجْزُ الرجل عن حَمالةٍ يَحملها. بَدَحَ الرجلُ عن حَمالته،
والبعيرُ عن حِمْلِه يَبْدَحُ بَدْحاً: عجزا عنهما؛ وأَنشد:
إِذا حَمَلَ الأَحْمالَ ليس بِبادِحٍ
وبَدَحَني الأَمرُ: مثل فَدَحَني.
وقال الأَصمعي في كتابه في الأَمثال يرويه أَبو حاتم له: يقال: أَكلَ
مالَه بأَبْدَحَ ودُبَيْدَح؛ قال الأَصمعي: إِنما أَصله دُبَيْحٌ، ومعناه
أَنه أَكله بالباطل، ورواه ابن السكيت: أَخذ مالَه بأَبْدَحَ ودُبَيْدَح؛
يضرب مثلاً للأَمر الذي يبطل ولا يكون، وكلُّهم قال: دُبَيْدَح، بفتح
الدال الثانية.
أَبو عمرو: يقال ذَبَحه وبَذَحه، ودَبَحه وبَدَحه، ومنه سمِّي بُدَيْحٌ
المغَنِّي، كان إِذا غنى قَطَعَ غِناءَ غيره بحُسنِ صوته.

أضف تعليقك