بأه

Print Friendly, PDF & Email

ما بأَهَ له أَي ما فَطِنَ.

أضف تعليقك