طريقة التقديم إلى الجامعات الاجنبية

Print Friendly

بعد أن تختار البلد (وربماالجامعة التي تريدها)  في الغالب، و كما يفضل الكثيرون، تستطيع أن توفر على نفسك العناء لتجد (وسيط للتقديم) على الجامعة التي تريدها، هذا الوسيط هو عبارة عن شخص متواجد في تلك الدولة التي تريد انت الدراسة فيها (في الغالب يكون طالبا ايضا، و احيانا اخرى مقيما، و في حالات نادرة يكون من شعب تلك الدولة)، هذا الشخص سيطلب منك إرسال كافة المستمسكات المطلوبة لغرض التقديم ثم يقوم هو بترتيبها و تقديمها إلى الجامعة ودفع رسوم معالجة طلب التقديم (Application)،و هو يفعل هذا مقابل مبلغ من المال.

وسطاء التقديم في الدول كثيرون جدا (بمجرد البحث في Google ستعرف هذه الحقيقة) ومنهم من يعتمد على معارفه في استحصال الزبائن، و منهم من يصنع موقعا او منتدى للتعريف عن خدماته، و منهم من يعتمد على شركات محلية (موجودة في العراق) لاستحصال الزبائن، حيث تراجع انت مكتب الشركة و تسلمهم كافة الوثائق وايضا تدفع النقود، ثم تقوم الشركة بالاتصال مع عميلها (وسيط التقديم الحقيقي) في تلك الدولة لتسلمه الوثائق و تطلب منه المباشرة بالتقديم و تعطيه حصته، وبعدها تتصل بك الشركة لتخبرك إن قبولك قد تم و عليك استلام القبول، أو ربما (في حالات قليلة) تخبرك إن الجامعة قد رفضتك لسبب أو لآخر

بغض النظر عن طريقة التقديم ، فإن خيار رفض الجامعة لطلبك وارد، عليك بتفحص شروط تلك الجامعة بنفسك عبر موقعها الرسمي لتعرف هل حالتك مطابقة لمعايير تلك الجامعة أم لا ، في الغالب يستطيع المكتب (او الوسيط) تأكيد هذه المعلومة لك مسبقا بسبب خبرتهم. ولكنهم في جميع الاحوال لا يعدونك بأي شيء، لذلك المكاتب في العراق تطلب منك جزء من المبلغ عند استلامها اوراقك، و تطلب الجزء الآخر عندما يصدر القبول.

ما رأيته أنا .. إن المكاتب في العراق تطلب مبالغ باهظة من أجل هذه العملية، أحد المكاتب التي تعاملت  معها اراد مني (1200) دولار ، (600 دولار) مع الاوراق و (600 دولار) عندما يتم القبول، على الرغم من إني اعرف إنه في النهاية لن يخسروا شيئا سوى اجور التقديم (التي ربما لا تتجاوز 60 دولار) مممم .. لذلك (في حالتي عند التقديم إلى ماليزيا) استطعت أن اتصل باحد الوسطاء المقيمين هناك مباشرة (دون المرور بمكتب محلي)، و أرسلت له أوراقي و مبلغ معقول من المال ليتم التقديم ولأحصل على القبول.

الوسيط (وإن كنت غير مجبر على خدماته بصورة نظرية) يوفر لك فوائد كثيرة، و يختصر عليك التعب، و يجيبك عن عشرات الأسئلة التي تدور في خلدك مباشرة و عبر مكالمة هاتفية او ماسنجر او ايميل، و ايضا يستطيع نصحك بخصوص اختيار الجامعة المناسبة و يعطيك تفاصيل عن السكن و المعيشة و امور كثيرة أخرى في الدولة التي هو موجود فيها.

ولكن في الحقيقة، الطريقة الرسمية للتقديم على الجامعات هو عبر موقعها الرسمي، و حتى مع الاستفادة من خدمات الوسيط، فإنك يجب عليك أن تتصفح موقع الجامعة الرسمي، ترى بعينك شروطها و آلية تقديمها، ترى بعينك وجود اختصاصك ووجود الاساتذة المؤهلين للإشراف عليك (و اذا استطعت أن التواصل مع احدهم قبل التقديم و تأخذ رأيه في اطروحتك)، وتستطيع أن تقدم إليها مباشرة عبر آلية التقديم الخاصة بها و المنشورة تفاصيلها في موقعها الرسمي (باللغة الانجليزية عادة إذا كانت دولة غير عربية)

عادة ، تطلب منك الجامعة الوثائق التالية:

  1. ملء نموذج التقديم الخاص بالجامعة.
  2. رسائل توصية.
  3. شهادتك الجامعية او الاعدادية (مترجمة إلى اللغة الانجليزية في حالة كونها دولة غير عربية)
  4. كشف حساب مصرف فيه اكثر من مبلغ معين، أو  كتاب دعم مالي.
  5. ان تدفع مبلغا معينا كأجور معالجة طلب التقديم (Application Fee)

بعض الجامعات توفر انموذج تقديم الكتروني تستطيع ملئه عبر موقعها، وتطلب ايضا نسخ الكترونية من مستمسكاتك، البعض الآخر يريد وثائق (ورقية) يجب إرسالها عبر الـ DHL او ما شابهه من الخدمات، . الرسوم تدفعها اما عبر حوالة او عبر بطاقة ائتمانية، وسيط التقديم يغنيك عن كل هذه المسائل، ولكن إذا لم يتوفر الوسيط تستطيع القيام بكل هذه المسائل بنفسك مباشرة مع الجامعة (بدون وسيط)، و في بعض انواع الزمالات او البعثات، تتكفل إحدى الجهات بالتقديم لك على الجامعة (كما في برنامج الـ Fulbright)

سوف أستعرض هنا تجربتي مع جامعة UPM في ماليزيا و ما هي الوثائق التي احتجتها و كيف تعاملت مع الوسيط وماذا قدم لي، للمعلومات فقط. تابع معي على هذا الرابط

أضف تعليقك