تجربتي في التقديم إلى جامعة UPM-PUTRA في ماليزيا

Print Friendly, PDF & Email

كنت اريد (ماليزيا) لعدة اسباب، اهمها كونها تعتمد الانجليزية كلغة رسمية ،بحثت عن جامعة رصينة من جامعاتها معترف بها من قبل وزارة التعليم العالي حسب دليلها، سألت الكثيرون و راسلت وسطاء و أردت أن أعرف أي جامعة هي المناسبة، وضعت قائمة الجامعات الماليزية المعترف بها أمامي ، وبدأت بالبحث عن مواقعها الرسمية واحدة تلو الأخرى. إختصاصي هندسة الحاسوب، وأريد أن اتخصص في هندسة البرامجيات في الماجستير. قلبت مواقع الجامعات الماليزية  بحثت في شروطها و كلفها و آلية التقديم و الاختصاصات المتوفرة. وفي النهاية إقتنعت إن جامعة UPM هي أكثر جامعة مناسبة.

على الرغم من إن هنالك يعتبر جامعة UPM (ألمصنفة عالميا 358) جامعة صعبة، يعني إنها لا تقبل بسهولة ولديها شروط لقبول الطالب، ولكني رأيت إن شروطها (لا بأس بها)،

إحدى المعوقات مثلا هي المعدل، يجب ان يزيد معدلك عن 65 و إلا أصبح وضعك  حرجا و قد يتم رفضك، هذه تحل إذا كانت لديك (خبرة عمل اكثر من كذا سنة) في إحدى المؤسسات او الشركات في اختصاصك، فإذا كانت لديك مثل هذه الخبرة فيجب عليك ذكرها

مسألة أخرى أتعبتني، و هي كتابة (مقترح بحث) لأطروحة الماجستير التي سوف أكتبها هناك، (حيث إن دراستي هي بحث + كورسات) و إن الاختصاص الذي أريده لم ادرسه سابقا، فكيف اكتب مقترح اطروحة بخصوصه، ما فاجئني إن العديد من الاساتذة العراقيين لا يستطيعون أن يعطوك افكارا لاطروحتك، و اضطررت بعدها أن اكتبها بنفسي.

ما شاهدته عن جامعة بوترا، و تحديدا كلية الحاسوب، إنها توفر العديد من الاختصاص الدقيقة التي تستطيع التخصص بها في دراسة الماجستير، كما إن فيها اساتذة أصلاء و هي ايضا تقع بين المطار و العاصمة. وأجورها رخيصة نسبيا، وإحتمالية القبول (عند استيفاء الشروط) مضمونة إلى حد ما.

حصلت على رقم استاذ أيمن من إحدى الزميلات، هو حاليا طالب دكتوراه و أحد الكتاب في هذا الموقع في هذا الموقع، و ايضا هو وسيط للتقديم في ماليزيا، و كنت فرحا جدا بإيجاد شخص مثله لأنه متعاون إلى أبعد الحدود، و لم يطلب سعرا غاليا بل فقط (300 دولار) بضمنها اجور معالجة الطلب، و أخبرني أيمن إني يجب ان أرسل إليه كافة المستمسكات الضرورية بضمنها مقترح البحث لكي يقدمها إلى الجامعة.

المستمسكات التي طلبتها جامعة بوترا تستطيع إيجادها عبر موقعها الرسمي في هذه الصفحة، ارتعبت في البداية لاني لم افهمها ولكني استعنت بالصديق أيمن ليوضح لي الكثير من التفاصيل بخصوصها، ملخص ما طلبته جامعة بوترا هو:

  1. خلق حساب في موقع الجامعة (صنعته بنفسي)
  2. اختيار الكلية و القسم و الاستاذ (في حال ايجاده) (اخترت هندسة البرامجيات و اخترت احد الاساتذة بعد ان تواصلت معه
  3. ملء نموذج التقديم الالكتروني بالمعلومات ملئت ما استطيع ملئه، و تركت الباقي على الوسيط)
  4. بعض من الوثائق المطلوبة يتم رفعها في داخل نموذج التقديم، و اخرى يجب ارسالها بريديا (ارسلتها كلها الكترونيا إلى الوسيط و هو قام بترتيب الامور)
  5. دفع اجور التقديم (دفعها الوسيط بنفسه)

اما الوثائق والمستمسكات المطلوبة فكانت:

  1. تأييد تخرج مترجم و شهادة Transcript مترجمة (انا ارسلت فقط الاخيرة)
  2. كشف حساب المصرف (عملته من حسابي في مصرف IBL في بغداد/ساحة عقبة)
  3. صورة (ارسلتها الكترونيا)
  4. شهادة اختبار توفل رسمي (وليس ITP)  (لم اقدمها)
  5. رسائل توصية (عملتها من استاذتي و ارسلها الكترونيا إلى الوسيط)
  6. مقترح البحث (عملته بعد عناء بنفسي، و ارسلت نسخته إلى الوسيط)
  7. نسخة من جواز سفري (ضمن نموذج التقديم الالكتروني)
  8. صورة بحجم صورة الجواز (ارسلتها إلكترونيا إلى الوسيط)

وأعطيت بيانات الدخول إلى نموذج التقديم الالكتروني إلى الوسيط (استاذ ايمن) و ارسلت إليه من بريدي الالكتروني كل الوثائق المطلوبة، و أرسلت إليه النقود ايضا عبر خدمة الويسترن يونيون)، ليتم عملية التقديم، و يأتيني القبول (Offer Letter)  في ظرف (شهر)

قبل أن أقوم بالتقديم، كنت قد تواصلت مع أحد الاساتذة في جامعة بوترا الذي وجدته في نفس اختصاصي الذي اردته ، و منشوراته كانت ايضا قريبة من مقترح البحث الذي كتبته، ليكون هو المرشح الامثل، ثم اخترت اسم الاستاذ كمقترح ضمن القبول. هذه المسألة لها دور في تسريع وتسهيل عملية استحصال القبول، كما إنها تجعل الطريق واضحا امامك قبل ان تغادر بلدك.

أضف تعليقك