مخا

Print Friendly, PDF & Email

التهذيب عن ابن بزرج في نوادره: تَمَخَّيْتُ إِليه أَي اعتذرت،
ويقال: امَّخَيتُ إِليه؛ وأَنشد الأَصمعي:
قالت ولم تَقْصِدْ لَهُ ولم تَخِهْ،
ولم تُراقِبْ مَأْثَماً فتَمَّخِهْ
مِنْ ظُلْمِ شَيْخٍ آضَ منْ تَشَيُّخِهْ،
أَشْهَبَ مثْلَ النَّسْرِ بَيْنَ أَفْرُخِهْ
قال ابن بري: صواب إِنشاده:
ما بالُ شَيْخِي آضَ مِن تَشَيُّخِهْ،
أَزْعَرَ مِثْلَ النَّسْرِ عِنْدَ مَسْلَخِهْ
وقال الأَصمعي: امَّخَى من ذلك الأَمر امِّخاءً إِذا حَرِجَ منه
تَأَثُّماً، والأَصل انْمَخى. الجوهري: تَمَخَّيتُ من الشيءِ وامَّخَيْتُ منه
إِذا تبرّأَت منه وتَحَرّجت.

أضف تعليقك