مثد

Print Friendly, PDF & Email

مَثَدَ بين الحجارة يَمْثُدُ: استتر بها ونظر بعينه من خِلالها
إِلى العَدُوّ يَرْبأُ للقوم على هذه الحال؛ أَنشد ثعلب:
ما مَثَدَتْ بُوصانُ، إِلا لِعَمِّها،
بخَيْلِ سُلَيْم في الوَغَى كيف تَصْنَعُ
قال: وفسره بما ذكرناه. أَبو عمرو: الماثِدُ الدَّيدَبانُ وهو اللابدُ
والمُخْتَبئُ والشَّيِّفة والرَّبيئةُ.

أضف تعليقك