غرد

Print Friendly, PDF & Email

الغَرَدُ، بالتحريك: التَّطْرِيبُ في الصوت والغِناء.والتَّغَرُّدُ
والتغريدُ: صوت معه بَحَحٌ؛ وقد جمعهما امرؤ القيس في قوله يصف حماراً:
يُغَرِّدُ بالأَسْحارِ في كلِّ سُدْفَةٍ،
تَغَرُّدَ مِرِّيحِ النَّدامى المُطرِّبِ
قال الليث: كل صائت طَرَّبَ في الصَّوْت غَرِدٌ، والفعل غَرَّدَ
يُغَرِّدُ تَغْرِيداً. الأَصمعي: التغريد الصَّوْتُ. وغَرِدَ الطائر، فهو
غَرِدٌ، والتغريد مثله؛ قال سويد بن كراع العكلي:
إِذا عَرَضَتْ داوِيَّةٌ مُدْلَهِمَّةٌ،
وغَرَّدَ حاديها، فَرَيْنَ بها فَلْقا
وغَرَّدَ الإِنسانُ: رفع صوتَه وطَرَّبَ، وكذلك الحَمامةُ والمُكَّاءُ
والدِّيكُ والذُّبابُ. وحكى الهجري: سمعت قُمْرِيّاً فأَغْرَدَني أَي
أَطْرَبَني بتغريده، وقيل: كل مُصَوِّتٍ مُطَرِّبٍ بصوتِه مُغَرِّدٌ
وغِرِّيدٌ وغَريدٌ وغَرِدٌ وغِرْدٌ، فَغَرِدٌ على النسب؛ قال ابن سيده: وغِرْدٌ
أُراهُ متغيراً منه؛ وقول مليح الهذلي:
سُدْساً وبُزْلاً إِذا ما قامَ راحِلُها،
تَحَصَّنَتْ بِشَباً، أَطْرافُه غَرِدُ
وحَّدَ غَرِداً وإِن كان خبراً عن الأَطراف حملاً على المعنى كأَنه كلُّ
طَرَف منها غَرِد؛ فأَما قول الهذلي:
يُغَرِّدُ رَكْباً فَوْقَ حُوصٍ سَواهِمٍ،
بها كلُّ مُنْجابِ القَمِيصِ شَمَرْدَل
ففيه دلالة على أَن يُغَرِّدُ يتعدى كتعدي يُغَنِّي، وقد يجوز أَن يكون
على حذف الجر وإِيصال الفعل؛ وقوله:
لا أَشْتَهِي لَبَنَ البعيرِ، وعِندنَا
غَرِدُ الزجاجةِ واكِفُ المِعْصارِ
معناه: وعندنا نبيذ يحمل صاحبه على أَن يتغنى إِذا شربه. وتَغَرَّدَ
كَغَرَّدَ؛ قال النابغة الجعدي:
تَعالَوْا نُحالِفْ صامِتاً ومُزاحِماً
عليهم نِصاراً، وما تَغَرَّدَ راكِبُ
واستَغْرَدَ الرَّوْضُ الذُّبابَ: دعاه بنَعْمَتِه إِلى أَن يُغَنِّيَ
فَيُغَرِّدَ؛ قال أَبو نخيلة:
واستَغْرَدَ الروضُ الذبابَ الأَزْرَقا
وغَرَّدَت القَوْسُ: صَوَّتَتْ؛ عن أَبي حنيفة.
والغِرْدُ، بالكسر، والغَرْدُ، بالفتح، والغِرْدَةُ والغَرْدَةُ
والغَرَدَةُ والغَرادَةُ: ضرب من الكَمْأَةِ، وقيل: هي الصغار منها، وقيل: هي
الرديئةُ منها، والجمع غِرَدَةٌ وغِرادٌ، وجمع الغَرادةِ غَرادٌ، وهي
المَغاريدُ، واحدها مُغْرود؛ قال:
يَحُجُّ مأُمُومَةً في قَعْرِها لَجَفٌ،
فاسْتُ الطَّبِيبِ قَذاها كالمَغارِيدِ
قال أَبو عمرو: الغَرادُ الكَمْأَةُ، واحدتها غَرادَةٌ، وهي أَيضاً
الغِرادَةُ، واحدتها غَرَدَةٌ
(* قوله «وهي أَيضاً الغرادة واحدتها غردة» كذا
في الأصل بهذا الضبط.) وقال أَبو عبيد: هي المُغْرُودةُ فرد ذلك عليه؛
وقيل: إِنما هو المُغْرُودُ، ورواه الأَصمعي المَغْرودُ من الكمأَة، بفتح
الميم؛ وقال أَبو الهيثم: الغَرَدُ والمُغْرُودُ، بضم الميم، الكمأَة وهو
مُفعول نادر؛ وأَنشد:
لو كنْتُمُ صُوفاً لكنْتُمْ قَرَدا،
أَو كنْتُمُ لَحْماً لكنتُمْ غَرَدا
قال الفراء: ليس في كلام العرب مُفْعُولٌ، مضموم الميم، إِلا مُغْرُودٌ
لضرب من الكمأَة، ومُغْفُورٌ واحد المَغافِر، وهو شيء ينضحه العُرفُطُ
حلو كالناطف. ويقال: مُغْثُورٌ ومُنْخُورٌ للمُنْخُرِ ومُعْلُوقٌ لواحد
المعاليق. والجمع المَغاريدُ.
والمَغْرُوداءُ: الأَرض الكثيرةُ المغاريدِ.

أضف تعليقك