حكص

Print Friendly, PDF & Email

الأَزهري خاصة: الحَكِيصُ المَرْمِيُّ بالرِّيبة؛ وأَنشد:
فلن تَراني أَبداً حَكيصا،
مع المُرِيبِين، ولن أَلُوصا
قال الأَزهري: لا أَعرفُ الحَكِيصَ ولم أَسمعه لغير الليث.

أضف تعليقك